• الاربعاء 23 يونيو 2021
  • السنة الرابعة عشر
  • En
تنويه أمد
الغضب الأوروبي داخل "الصالون السياسي" غير المعلن أكثر كثيرا مما تم الكشف عنه، ويمكن لأجهزة الرئيس عباس الأمنية، التي تراقب كل همسة فلسطينية، أن تتابع أحاديث قناصل وسفراء الاتحاد حول رأيهم وموقفهم منه ومن سلطته وطريقة إدارته وحكمه..

المزيد من الأخبار

أخبار محلية

كاريكاتير



أرشيف تنويه أمد