بعد جولات قتالية أصيب بها عدة مرات..

المطارد "محمود البنا" يعلن تسليم نفسه للأمن الفلسطيني لحمايته

تابعنا على:   07:46 2022-10-27

أمد/ نابلس: أعلن المطارد محمود البنا من مدينة نابلس بالضفة الغربية المحتلة فجر يوم الخميس، رسمياً تسليم نفسه للأجهزة الأمنية الفلسطينية لحمايته، من غدر الاحتلال الإسرائيلي.

البنا كان قد أصيب في عدة معارك خاضها "عرين الأسود" مع جيش الاحتلال الإسرائيلي، وكان أخرها فجر يوم الثلاثاء، والتي استشهد فيها 5 من أبناء العرين بينهم قائد في المجموعة وهو الشهيد وديع الحوح.

وكتب البنا عبر حسابه على "فيسبوك"، "أنا أخوكم بالله محمود البنا الذي كنت بالبارحه مطارٍدآ للاحتلال رفيق الشهداء والأسرى، لن اقول مسيرتي لان الاغلب يعلمها وبتمعن، والعدو يشهد لنا قبل الصديق".

وأضاف البنا: ""اريد ان اقول لكم عندما قررت ان امتشق بندقيتي وانزل لمقارعة هذا المحتل لم اخذ القرار من اي شخص بل من كون نفسي واعددت للمحتل ما اسطتعت من ويلات واستشهد رفاقي بجانبي واصبت معهم عدة مرات واعلن استشهادي اكثر من مره وبقدرة الله ولطفه انا اليوم على قيد الحياه".

وشدد، "لقد طلبنا الشهادة وقدمنا ما استطعنا ولكن اليوم وبعد مشاورتي لاخواني في النضال انا ورفاق دربي تم الاتفاق مع اخواننا في الاجهزه الامنيه على تسليم انفسنا لكي يحمينا من هذا المحتل الغاشم الذي خرق كل قوانين العالم المحرمه وحاول جاهدا ان تكون هنالك ابادة جماعيه لنا في اخر عملية اغتيال الذي استشهد بها رفيق دربي اخي الحنون وديع الحوح".

وأكد: "اريد ان اقول لمن هو جالسٌ في بيته وبين اهله واولاده ويعتلي منصة التواصل الاجتماعي "ويمتلك السلاح"، وانا اعلم ما اقول، اين كنت وماذا فعلت عندما كنا محاصرين ونستصرخ اين الاحرار اين الشرفاء، اين كانت بندقيتك، لم يطلب منك الدعاء فقط ولم نطلب ان تشهر بصورنا على صفحتك وتكتب الله يحماكم ربنا معنا وهو ولي امرنا ولكن انت ماذا فعلت لنا، كنت تنتظر الصباح لتعلق بندقيتك على كتفك وتخرج لتطلق النار في الهواء حزنا علينا بالجنازه واليوم من وراء الشاشات تزاود علينا وتقوول ليس الوقت المناسب هل جربت انت من تقول ان تنام على حفة درج او في زقة معتمه هل جربت ان تطلق النار بالهواء ونحن محاصرون لتعمل ارباك للاحتلال

وطالبت المطارد البنا: "من كل حر وشريف قبل ان يلحق الطابور الخامس ان يفكر بكل مايقال، ونحن لم نسلم لننتهي، ولكن للحق جولات".

 وفي السياق ذاته، نفت مجموعة عرين الأسود، طبها من أي جهه رسمية أو أمنية أن تتسلم أيا من مقاتليها وان من يقوم بتسليم نفسه من المقاتلين هذا قراره وخياره لا ننقاشه به حتى".

وطالبت عرين الأسود من المواطنين، "وقف تداول الشائعات وعدم الإساءة لأي مقاتل سلم نفسه أعانهم الله ووفقهم".

وكررت حديقها في بيان لها عبر مجموعتها على "تليجرام"، "أن العرين بألف خير، إن كان ابو صالح وعبود وإبراهيم والوديع والمبسلط وأدهم والدخيل، قد مضوا فإن المنتظرين الصادقين كثر".

اخر الأخبار