فيديو

خاص - "أمد" يكشف السبب الحقيقي وراء اعتقال أمن حماس للصحفي الكحلوت والشاب شحادة

تابعنا على:   11:30 2020-07-12

أمد/ غزة: اتهم امن حماس في بيان أصدره يوم السبت، الصحفي أسامة الكحلوت من دير البلح وسط قطاع غزة بتحريض المواطن إياس شحادة على الانتحار.

فيما نفت عائلة الصحفي الكحلوت هذا الادعاء في بيان أصدرته، ردا على بيان داخلية حماس بشأن اعتقال ابنها.

واكد أحد اصدقاء الصحفي أسامة الكحلوت يوم الأحد، لـ" أمد للإعلام" أن رواية داخلية حماس كاذبة جملةً وتفصيلًا، والصحفي الكحلوت بريء من التهم المنسوبة له.

واضاف: اسامة قام بنشر مناشدة الشاب شحادة على صفحته في موقع "فيسبوك" لنقل معاناته، وليس تحريضا له كما تتدعي داخلية حماس، مطالبا بالإفراج الفوري عن صديقه.

وأوضح، ان الشاب اياس شحادة قد هدد قبل ساعات من اعتقاله يوم الجمعة، بأنه سينشر تفاصيل ما حدث معه خلال مطالبته لأبسط حقوقه من المسؤولين في قطاع غزة،  مؤكدا أن هذا السبب الحقيقي للاعتقال.

وكتب المواطن شحادة على حسابه الشخصي على فيسبوك: "لا بارك الله فيكم يامسؤلين... خلال 24 ساعه راح انشر تفاصيل الي صار معي خلال مطالبتي بأبسط حقوقي من الناس الي مفروض هما الي مسؤولين عنا قدام ربنا ان كانوا أعضاء تشريعي او قيادات أجهزة امنيه راح انشر بالاسماء والتفاصيل وكيفية استهتارهم بحياتنا وطريقة تعاملهم وعدم إعطاء حياتنا اي أهمية المهم المنصب ويفنى الشعب وهو راح يكون آخر منشور الي".

وبعد مرور المهلة التي حددها شحادة، خرج في بث مباشر عبر صفحته على موقع فيسبوك ليبدأ في كشف تفاصيل ما جرى معه من اهمال واستهتار من المسؤولين الذين كان قد توجه لهم لحل مشكلته، وبعد وقت قصير هاجمه أمن حماس خلال البث، وقام باعتقاله.

ويعاني المواطن شحادة 35 عاما من سكان مدينة دير البلح وسط قطاع غزة، من ظروف اجتماعية واقتصادية صعبة للغاية، حيث لا مأوى له وينام في الشارع منذ فترة طويلة.

من جهتها، قالت الاعلامية دنيا عيسى عبر حسابها الشخصي على موقع فيسبوك: "إن اسامة الكحلوت تعرض لظروف اعتقال وحشية خلال حراك بدنا نعيش لمجرد إنه قام بواجبه الصحفي بمنتهى المهنية هو ومجموعة من الصحفيين،واللي في حينه الفصائل بدل ما تتكفل بالسماح إلهم بممارسة عملهم الصحفي بحرية تدخلت للإفراج عنهم كمجرمين حصلوا على عفو من حكام غزة!.

وأضافت: اللي بيصير مع أسامة اليوم هو إنه الجماعة ما بينسوش تارهم وبيصفوا حساباتهم ولو بعد حين.

وكان أمن حماس قد اتهم في بيان أصدره يوم السبت، الصحفي أسامة الكحلوت بتحريض المواطن إياس شحادة على الانتحار.

وأوضح المتحدث باسم شرطة حماس أيمن البطنيجي، أنه قد تمت إحالة المصوّر أسامة الكحلوت 36 عاماً، والمواطن المذكور إلى النيابة، لاستكمال الإجراءات القانونية بحقّهما.

من جهتها، ردت عائلة الصحفي الكحلوت على بيان داخلية حماس وقالت إنه يحتوي على الكثير من المغالطات، مطالبة بالإفراج الفوري عن ابنها.

وأوضحت أنه قبل اسبوع توجه شاب لاسامة للمساعدة على حل مشكلته ويطلب تدخل الوجهاء والمخاتير والقيادات لحل الازمة مع أهله حيث ينام على البحر وإلا سيقدم على حرق نفسه!.

وأكدت عائلة الكحلوت ان اسامة جرى اعتقاله من منزله مما يثبت عكس ما جاء في بيان داخلية حماس، موضحة ان ابنها ليس لديه أي نية للإساءة لأي جهة كانت سواء حكومية أو غيرها.

اخر الأخبار