في رسالة إلى بايدن..

بينيت ولابيد: شطب الحرس الثوري من لائحة "التنظيمات الإرهابية" إهانة ومحو للواقع

تابعنا على:   13:03 2022-03-18

أمد/ تل أبيب: وجه رئيس الوزراء الاسرائيلي نفتالي بينيت ووزير الخارجية يائير لابيد رسالة لاذعة مشتركة صباح يوم الجمعة للرئيس الأمريكي "جو بايدن"، بسبب الحرس الثوري الإيراني.

وجاء في الرسالة بحسب بيان بينيت ولابيد المشترك، أنّ "الحرس الثوري الإيراني هم حزب الله في لبنان وهم الجهاد في غزة، وهم الحوثيون في اليمن، وهم الميليشيات في العراق ومهم ان لا يتم شطبهم من قائمة الإرهاب".

وجاء في البيان المشترك، أن "الحرس الثوري يقف وراء الهجمات على المدنيين والجنود الأمريكيين في جميع أنحاء الشرق الأوسط، إنهم وراء خطط اغتيال كبار المسؤولين في الحكومة الأمريكية".

وتابع البيان، أنّ الحرس الثوري الإيراني شارك في قتل مئات الآلاف من المدنيين السوريين، ودمروا لبنان، وهم متورطون في قمع قاتل للمدنيين الإيرانيين، مشدداً إنهم يقتلون اليهود لأنهم يهود، ومسيحيون لأنهم مسيحيون، ومسلمون لأنهم لا يستسلمون لهم".

واضاف، "انهم جزء مركزي لا يتجزأ من آلة القمع القاتلة في ايران، ايديهم ملطخة بدماء الالاف من الايرانيين وإن محاولة إلغاء تعريف الحرس الثوري كمنظمة إرهابية إهانة للضحايا ومحو واقع موثق لا لبس فيه. ونجد صعوبة في تصديق إلغاء تعريف الحرس الثوري كمنظمة إرهابية مقابل "وعد بعدم إلحاق الأذى بالأمريكيين".

وأضاف بينيت ولابيد أن "الحرب على الإرهاب مهمة كبيرة، ونعتقد أن الولايات المتحدة لن تتخلى عن أقرب حلفائها مقابل وعود فارغة من الإرهابيين".

يشار إلى، إن أصعب القضايا التي يجب حلها في المفاوضات الأمريكية الإيرانية - على وشك الحل، حيث تدرس إدارة بايدن إمكانية شطب الحرس الثوري من قائمة التنظيمات الإرهابية مقابل وعد إيراني بكبح نفوذ قوات النخبة في طهران.

فيما قالت الخارجية الامريكية أن تخفيف العقوبات في صميم مفاوضات احياء اتفاق 2015.

اخر الأخبار