بعد نقله للعناية المكثفة..الهيئة المستقلة تطالب بتحقيق فيما حدث مع "موقوف" لدى أجهزة حماس

تابعنا على:   18:31 2019-08-09

أمد/ غزة: قالت الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان "ديوان المظالم"، ما يجري مع أحد النزلاء المحتجزين، لدى أجهزة أمن حماس في قطاع غزة، والذي جرى نقله إلى قسم العناية المركزة في مجمع الشفاء الطبي بمدينة غزة.

 وطالبت الهيئة، أجهزة الأمن بضرورة تمكين طاقمها من زيارة النزيل، والاطلاع على ظروف احتجازه ووضعه الصحي.

وأضافت: إنه "بالرغم من مطالبة الهيئة الجهات المعنية تمكين باحثها وطبيبها من زيارة النزيل والاطلاع على حالته الصحية، إلا أنها لم تتمكن، حتى ساعة إصدار هذا التصريح، من زيارته رغم كل المحاولات التي بذلتها بهذا الخصوص".

وبناء على إفادة حصلت عليها الهيئة، من د. يحيى موسى رئيس لجنة الرقابة وحقوق الإنسان، فإن ما حدث للنزيل هو محاولة انتحار، وتم تشكيل لجنة تحقيق لمتابعة الأمر.

ودعت الهيئة، بضرورة تشكيل لجنة تحقيق مستقلة ومحايدة، لتحري الأمر والوصول إلى حقيقة ما جرى مع النزيل واستدعى نقله للمستشفى، ونشر هذه النتائج.

وأكدت على ضرورة تمكين طاقمها من زيارة النزيل، للقيام بدورها في الرقابة على ظروف احتجازه ووضعه الصحي.

وكانت أجهزة حماس، اعتقلت الناشط الفلسطيني محمد ظاهر، و د. شوكت أبو صفية، أحد قيادات الجبهة الشعبية، و الناشط أمين الهجين، وعدد أخرين، دون تقديم أي أسباب واضحة لاعتقالهم.

اخر الأخبار