عبد ربه: قبول امريكا بمطالب اسرائيل خطير جدا ولا ضرورة لما يسمى اتفاق اطار
تاريخ النشر : 2013-12-25 11:41

أمد/ رام الله: قال امين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ياسر عبد ربه، انه لا علم للجانب الفلسطيني بما نشر في وسائل الاعلام من ان الولايات المتحدة قبلت التحفظات الاسرائيلية فيما يتعلق بالسيطرة الامنية الكاملة على الحدود مع الاردن في اطار التسوية المستقبلية.

واصاف انه اذا صح ذلك فهو امر خطير للغاية سيؤدي الى تقويض كل الجهود التي تجري الان وسيواجهه الجانب الفلسطيني بالرفض المطلق وبالدعوة الى الامتناع عن اكمال الدخول في العملية السياسية.

واعتبر عبد ربه في حديث لاذاعة صوت فلسطين صباح اليوم الاربعاء، ان الولايات المتحدة لا تملك الحق في ان تقرر اين هي حدود الدولة الفلسطينية.

وردا على سؤال حول الحديث عن اتفاق اطار سيوقع الشهر القادم قال عبد ربه ان الجانب الفلسطيني لا يجد اي ضرورة لما يسمى اتفاق اطار لان هذا الاتفاق سوف يعطي اسرائيل كل ما تريده على حساب الارض الفلسطينية وما سيعطى للجانب الفلسطيني لن يكون قابلا للتنفيذ .