فدا – الوسطى تنظم ورشة عمل حول البطالة في صفوف الخريجين
تاريخ النشر : 2013-10-09 19:32

أمد/ غزة – نظم الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني (فدا) ورشة عمل في محافظة الوسطى بعنوان (البطالة في صفوف الخريجين) ، حيث افتتح الورشة الرفيق محمد بدوان عضو اللجنة المركزية لفدا وأمين سر محافظة الوسطى ، وأكد على دور الشباب في حماية المشروع الوطني وعلى دورهم البارز والمميز في الدفاع عن القضية الوطنية ، وكذلك ضرورة إيلاء الاهتمام لمعالجة تفاقم ظاهرة البطالة بين صفوف الخريجات والخريجين .

بدوره أكد جمال أبو نحل عضو المكتب السياسي لـ(فدا) مسؤول العلاقات الوطنية على أن البطالة بين صفوف الخريجين باتت تشكل أزمة لأسرهم ولهم في ظل الأوضاع الاقتصادية الصعبة وارتفاع كلفة الحياة وسط هذا الانقسام المدمر وتحت وطأة الحصار الإسرائيلي الخانق على القطاع ، وعدم مقدرة القطاع العام وعجزه عن استيعاب الخريجين ، وكذلك إلى عدم قدرة القطاع العام على استيعابهم حيث عمد الاحتلال الإسرائيلي إلى تدمير كل البنى الاقتصادية في قطاع غزة ، ومنع تصدير ومحاربة المنتوجات الوطنية وتحويل القطاع إلى سوق استهلاكي للمنتوجات الإسرائيلية .

وطالب المجتمعون الرئيس أبو مازن رئيس السلطة الوطنية بالعمل الحثيث على توفير فرص عمل للخريجين حتى لو على بند البطالة المؤقتة وتوجيه الجهات المختصة لاستيعاب الخريجين . وعليه تتحمل كذلك وكالة الغوث الدولية مسؤولياتها اتجاه هذه الطبقة الهامة من أبناء شعبنا وبالخصوص اللاجئين والذين يشكلون 70% من سكان قطاع غزة .

وأكد أبو نحل أن المنطقة الوسطى والتي تتكون بغالبيتها من مخيمات اللاجئين ، حيث ترتفع نسب الفقر بأعلى من معدلاتها في فلسطين بما يثقل كاهل الأسر الفلسطينية ، حيث يستدعي ذلك إيلاء أهمية خاصة للخريجين من هذه المحافظة . وأكد على أن منظمات المجتمع المدني أن تقدم بدور هام في استيعابهم واقتراح العديد من البرامج التشغيلية التي تساهم في التنمية الاقتصادية والاجتماعية .

وندد أبو نحل على التعيين في الوظائف الحكومية على أساس الانتماء السياسي ، وأكد أن الوطن ملك الجميع ولا يحق لأي فصيل التفرد بسياسة التعيينات لأعضائه ومناصريه .