عريقات يلتقي وزير خارجية النرويج ووزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي
تاريخ النشر : 2015-05-21 13:45

أمد / أريحا : التقى الدكتور صائب عريقات عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية مع وزير خارجية النرويج بورغ براندي، والمفوضة السامية للعلاقات الأمنية والخارجية في الاتحاد الأوروبي فيدريكا موغيرني كل على حدة.

وأكد الدكتور عريقات أن إطلاق عملية سلام حقيقية تتطلب قراراً من الحكومة الإسرائيلية بوقف كافة النشاطات الاستيطانية وبما يشمل القدس الشرقية المحتلة، والإفراج عن الدفعة الرابعة من أسرى ما قبل اتفاق أوسلو، والموافقة على مبدأ الدولتين على حدود عام 1967.

وشدد عريقات أن قرارات الحكومة الإسرائيلية بطرح عطاءات استيطانية في القدس الشرقية المحتلة وقتل الشاب عمران أبو دهيم من جبل المكبر بدم بارد، ونقل مقر وزارة التربية الإسرائيلية إلى القدس الشرقية المحتلة، وتصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي حول القدس، إضافة إلى تنفيذ قرارات منع الفلسطينيين من استخدام الحافلات الإسرائيلية، والطرق المعقمة ومواصلة فرض الحصار على قطاع غزة، تدل على أن الحكومة الإسرائيلية حددت فعلاً مسارها وسياستها التي تهدف إلى تقويض خيار الدولتين، مؤكداً في الوقت ذاته على استمرار دولة فلسطين في مساعيها لمساءلة ومحاسبة سلطة الاحتلال (إسرائيل)، عبر كافة المنابر الدولية وعلى رأسها المحكمة الجنائية الدولية ومجلس الأمن.