منظمة الصحة العالمية تنشئ صندوق طوارئ بميزانية 100 مليون دولار بعد تفشي الإيبولا
تاريخ النشر : 2015-05-21 03:53

أمد – وكالات : تعتزم منظمة الصحة العالمية إنشاء صندوق للطوارئ بميزانية تبلغ 100 مليون دولار بعد تفشي وباء الإيبولا، حسبما أعلنت الأمينة العام للمنظمة.

وقالت مرجريت تشان في كلمة في جنيف إن تفشي الوباء في غرب أفريقيا طغى على أنشطة المنظمة.

وأضافت أن الطلبات التي تلقتها المنظمة بشأن مواجهة الوباء المميت تجاوزت عشرة أضعاف الطلبات التي قدمت بشأن أزمات صحية أخرى.

وكانت أول حالة إصابة بالوباء قد كشفت في شهر مارس/آذار عام 2014، ويعتقد بأن الوباء أودى، منذ ذلك الوقت، بحياة أكثر من 11 ألف شخص.

وتعرضت المنظمة وتشان لانتقادات لما وصف بالبطء في مواجهة الوباء.

وقالت تشان، في الاجتماع السنوي للمنظمة، إنه "بفضل دعم الدول الأعضاء، قررت إنشاء صندوق طارئ، ممول بمساهمات طوعية مرنة، لضمان أن تكون لدينا الموارد اللازمة للاستجابة الفورية."

وأضافت أنها بصدد اتخاذ تدابير تشمل برنامجا "موحدا" جديدا للمساعدة في التعامل مع الطوارئ الصحية.

ومضت تقول "لا أريد أبدا أن أرى هذه المنظمة تواجه موقفا ليست فيه مستعدة أو تفتقد إلى الطاقة البشرية أو التمويل أو الجاهزية الإدارية للتصرف."

واعترفت تشان وباء الإيبولا "هز هذه المنظمة من العمق"، غير أنها عبرت عن أملها في تساعد الإصلاحات في "استعادة أهميتها وتمكينها من الأخذ بزمام القيادة في محال الصحة العالمية."

وكان تقرير أعده خبراء مستقلون لصالح الأمم المتحدة انتقد "الرد البطيء" لمنظمة الصحة العالمية على انتشار فيروس إيبولا في غرب افريقيا.

وتساءل التقرير: "لماذا لم يلتفت المسؤولون إلى الإشارات والتقارير الأولية التى وردت بين شهري مايو/آيار وحتى يونيو/حزيران 2014".

ولم تعلن منظمة الصحة العالمية أن الإيبولا يشكل خطرا عالميا إلا في شهر أغسطس/ آب بعدما انتشرت الإصابات في غرب أفريقيا.