"يديعوت": سيلفان شالوم سيتولى مهمات وزير خارجية اسرائيل
تاريخ النشر : 2015-05-19 09:33

امد/ تل أبيب: أكد مسؤولون في مكتب رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، أن سيلفان شالوم الذي عينه نتنياهو نائبا له في الحكومة الجديدة سيتولى المهام الرئيسية في وزارة الخارجية، وسيكون مسؤولا عن «المفاوضات مع الفلسطينيين»  وعن «الحوار الاستراتيجي» مع الولايات المتحدة.

وقالت صحيفة «يديعوت أحرونوت» صباح اليوم، إن شالوم سيكون أيضا مسؤولا عن الاتصالات مع الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة واللجنة الرباعية الدولية، أي أنه سيتولى معظم صلاحيات وزير الخارجية، الأمر الذي من شأنه أن يتسبب بأزمة مع نائبة وزير الخارجية، تسيبي حوطبولي، ومع القيادي في الليكود، غلعاد إردان الذي يطمح لتولي منصب وزاري رفيع المستوى.

وقالت الصحيفة إن مهمة شالوم محاولة استئناف الاتصالات مع القيادة الفلسطينية لمنع صدام متوقع في المحكمة الجنائية الدولية  في لاهاي، وفي مجلس الأمن الدولي.

ونقلت الصحيفة عن شالوم قوله في جلسات مغلقة إنه كان في الماضي وزيرا للخارجية، وهو اليوم من أكثر الوزراء خبرة ونائب لرئيس الحكومة، وأن تكليفه بهذه المهمات يهدف إلى بث انطباع بأن رئيس الحكومة معني بتجديد المفاوضات مع الفلسطينيين.

وأضافت الصحيفة أن تكليف شالوم بمهمات وزير الخارجية، من شأنه أن يفجر أزمة ليس مع عضو الكنيست غلعاد إردان فحسب، بل أيضا مع نائبة وزير الخارجية تسيبي حوطبولي، التي أوضحت إنها اتفقت مع نتنياهو بأنها ستتولى مهمات الوزير، وقالت إن 'رئيس الحكومة عينني في وزارة الخارجية وسلمني كل الصلاحيات، وطالما لم أبلغ رسميا بأي تغيير سأواصل أداء مهماتي في كافة المجالات'.