الجبهة الشعبية:أميركا تشتري سكوت إسرائيل على إتفاق جنيف على حساب شعبنا
تاريخ النشر : 2013-12-05 21:38

أمد/ رام الله: حذرت "الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين" من "لجوء الإدارة الأميركية لشراء سكوت دولة الاحتلال على إتفاق جنيف بخصوص الملف النووي الإيراني على حساب أمن الشعب الفلسطيني وأرضه وحقوقه".
ورأت أن "فرض مواصلة المفاوضات على الجانب الفلسطيني يشكل غطاءً لفرض سياسات الأمر الواقع الاحتلالي وجرائم الاستيطان ضد الأرض والإنسان والمقدسات"، حسبما جاء في بيان للجبهة اليوم الخميس.
وأكدت رفضها ما أسمته "تحويل قضية التحرر الوطني وتقرير المصير للشعب الفلسطيني الذي صوتت ضده الإدارة الأميركية في الجمعية العامة للأمم المتحدة بالأمس، إلى ما يشبه تجارة الأراضي والعقارات".
وأشارت في هذا الصدد إلى "إدانة المخططات التي تداولتها وسائل الإعلام حول مشاريع يحملها وزير الخارجية الأميركي كيري بمنح السلطة الفلسطينية بموجبها قطعا من الأراضي في مناطق (ج) لاستثمارها وإقامة ما يسمى بالترتيبات الأمنية في الأغوار والضفة الغربية".