بورصة مصر تحقق أكبر مكاسب يومية في 22 شهرا ونصف بمبلغ 22.3 مليار جنية بنهاية تداولات الإثنين
تاريخ النشر : 2015-05-18 21:05

امد/ القاهرة: سجلت بورصة مصر أكبر مكاسب يومية في 22 شهرا ونصف بنهاية تداولات اليوم الأثنين، مدعومة بإعلان الحكومة عن تأجيل فرض ضريبة الأرباح الرأسمالية لمدة عامين، فيما ارتفعت أغلب أسواق المنطقة باستثناء هبوط أسواق قطر والكويت والسعودية لجني الأرباح.
وصعد مؤشر مصر الرئيسي بنسبة 6.5 %، وهي أكبر وتيرة صعود يومية منذ مطلع يوليو/ تموز 2013، ليغلق بالقرب من حاجز 8800 نقطة عند 8798.17 نقطة، لينهي اتجاه نزولي دام لنحو 4 جلسات ومرتدا من أدني مستوياته في 5 أشهر.
وربح رأس المال السوقي للأسهم المقيدة نحو 20.3 مليار جنيه (2.7 مليار دولار).
وقال إيهاب سعيد، مدير إدارة البحوث الفنية لدي أصول للوساطة، إن إعلان الحكومة عن تأجيل ضريبة الأرباح الرأسمالية كان المحرك الرئيسي لصعود البورصة بقوة في تداولات اليوم.
وأعلنت الحكومة المصرية اليوم، إيقاف العمل بضريبة الأرباح الرأسمالية على تعاملات البورصة المصرية لمدة عامين بغرض الحفاظ على تنافسية سوق المال المصري والاستثمارات به.
وأضاف سعيد، فى اتصال هاتفي مع وكالة الأناضول اليوم الإثنين، أنه لاحظ ارتفاعات قياسية لأغلب الأسهم اليوم بعد هبوطها فى وقت سابق إلى مستويات متدنية.
وتكبدت الأسهم المصرية خسائر فادحة في الجلسات الماضية بعد تأخر الحكومة المصرية في اصدار قرار نهائي بشأن ضرائب الأرباح الرأسمالية بعد أن وعدت بحل الأزمة قبل أسبوعين.
وفى يوليو/ تموز الماضي، أقرت مصر فرض ضريبة 10% على الأرباح الرأسمالية المحققة في البورصة المحلية وعلى التوزيعات النقدية وكذلك الأرباح الناتجة عن الاستثمار في الأوراق المالية في الخارج أو التصرف فيها، وقبل ذلك كانت البورصة المصرية معفاة من إي ضرائب.
وارتفعت أغلب الأسهم المصرية بنسب بين 6% و 14.5%، وهو ما دفع البورصة إلى تعليق التداولات لمدة نصف ساعة خلال الجلسة فى أعقاب صعود مؤشرها الأوسع نطاقا "إيجي أكس 100" بأكثر من 5%.
وأغلق مؤشر "إيجي أكس 100" على ارتفاع قدره 6.47% إلى 979.8 نقطة، فيما زاد مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة "إيجي أكس 70" بنسبة 7.5%.
وأوضح مدير إدارة البحوث الفنية لدي أصول للوساطة، أنه رغم هذا الاداء القوي لكن كانت السيولة محدود فى السوق إذ لم تتجاوز حاجز المليار جنيه كما كان متوقعا.
وجري التداول اليوم على نحو 222 مليون سهما بقيمة تجاوزت 785 مليون جنيه من خلال 23.6 ألف عملية منفذة.
وتوقع سعيد، أن تستمر البورصة فى صعودها القوي خلال الفترة القادمة بعد تحسن معنويات المستثمرين، لكنه رهن فى الوقت نفسه استمرار الارتفاعات بعودة الأجانب إلى الشراء بعد أن مالت تعاملاتهم نحو البيع اليوم.
وحقق الأجانب (افراد و مؤسسات) صافي بيع اليوم تجاوز 76.8 مليون جنيه، فيما بلغ صافي مشتريات المؤسسات المحلية والعربية نحو 73.8 مليون و 54.5 مليون جنيه على الترتيب.
وصعدت أغلب الأسهم القيادية وتصدرها "حديد عز" و"هيرميس القابضة" و"بالم هيلز" و"طلعت مصطفي" العقارية" و"المصرية للاتصالات" و"سوديك" بنسب تتراوح بين 8 و 9.7% مرتده من أدني مستوياتها فى عدة سنوات.
وكانت حسابات لــ "الأناضول"، أظهرت أن أسهم 80 شركة هبطت بنهاية جلسة الخميس الماضي إلى أدني مستوياتها فى عدة سنوات أو منذ الإدراج ومن بينها أسهم قيادية مثل "المصرية للاتصالات" و"حديد عز" و"جلوبال تيليكوم" و"مجموعة عامر القابضة".

وفى الإمارات، أغلقت بورصتي أبوظبي ودبي على ارتفاعات بنحو 0.65% و 0.13%، بفضل الحراك القوي على الأسهم القيادية فى قطاعي العقارات والبنوك.
وصعد سهم "دبي بارك"، المدرج في دبي، بنسبة 4 % محققا أعلي مستوياته منذ الإدراج، وارتفع أيضا سهم شركة "إعمار" بنسبة 1.15% و"داماك" بنسبة 0.66% ليقودا صعود مؤشر القطاع العقاري بنحو 0.24 %.
وكان بين الأسهم الخاسرة فى دبي "أرامكس" بنسبة 1.2%، فيما قالت الشركة، إن مجلس إدارتها سيعقد اجتماعا يوم الأحد القادم لمناقشة فرص استحواذات جديدة.
وكانت أسهم البنوك المحرك الرئيسي لصعود أبوظبي مع ارتفاع أسهم "بنك الاتحاد الوطني" و"بنك الخليج الأول" و"أبوظبي التجاري" و"أبوظبي الوطني" بنسب تتراوح بين 0.5% و    3.2 %.
فى المقابل، أغلقت بورصة قطر على انخفاض لتتصدر قائمة الأسواق المتراجعة، بعد صعودها على مدار الثلاثة جلسات الماضية نحو أعلي مستوياتها فى 3 أشهر، ونزل مؤشرها العام بنسبة 0.54% مدفوعا بهبوط أسهم قيادية مثل "أوريدو" و"صناعات قطر" و"الميرة" للمواد الاستهلاكية.
لكن أسهم قيادية أخري مثل "مجموعة المستثمرين" و"قطر للتأمين" و"فودافون" و"مصرف الريان" و"بنك قطر الوطني" ارتفاعت بنسب تتراوح بين 0.1% و 4.9 % .
وأغلقت بورصة السعودية، الأكبر فى العالم العربي، على انخفاض محدود بلغت نسبته 0.07% إلى 9807.88 نقطة بدفع من هبوط أغلب الأسهم القيادية.
وانخفض سهم "جبل عمر" بنسبة 0.56%، فيما قالت الشركة أنها وقعت اتفاقية تمويل إسلامي متوسط الأجل، بقيمة ملياري ريال مع كلٍ من، بنك "ساب"، وبنك "سامبا"، لاستكمال بناء المرحلة الثانية من مشروعها بمكة المكرمة.
وفيما يلي مستويات إغلاق الأسواق العربية، حيث ارتفعت:
مصر: بنسبة 6.5% إلي 8798.17 نقطة.
أبو ظبي: بنسبة 0.65% إلي 4614.22 نقطة.
الأردن: بنسبة 0.62% إلي 2142.18 نقطة.
مسقط: بنسبة 0.28% إلي 6379.68 نقطة.
البحرين: بنسبة 0.15% إلى 1388.1 نقطة.

دبي: بنسبة 0.13% إلي 4072.28 نقطة.

فيما انخفضت أسواق:

قطر: بنسبة 0.54% إلي 12471.89 نقطة.

الكويت: بنسبة 0.22% إلى 6349.8 نقطة.

السعودية: بنسبة 0.07% إلى 9807.88 نقطة