المجلس الوطني يرحب بدعوة برلمانيين أوروبيين وقف اتفاق الشراكة مع إسرائيل
تاريخ النشر : 2015-05-10 17:08

امد/ عمان: رحّب المجلس الوطني بدعوة المجموعة البرلمانية الأوروبية لأحزاب اليسار في البرلمان الأوروبي، تعليق العمل باتفاق الشراكة مع إسرائيل وضرورة تطبيق حظر سلاح كامل والبدء بحظر على المنتجات الإسرائيلية المنتجة من الأراضي الفلسطينية المحتلة .

وأشاد المجلس في بيان صدر عنه، اليوم الأحد، بمواقف المجموعة البرلمانية الداعمة لحق شعبنا بالسيادة والحرية والعيش بكرامة واحترام، والتي تعتبر أن فلسطين تشهد عملية استعمار متواصلة منافية للقانون الدولي وليس عملية سلام، وإن على إسرائيل أن تدفع ثمن ما ارتكبته، ويجب وضع حد لإفلات منتهكي حقوق الإنسان من العقاب.

ودعا المجلس البرلمان الأوروبي إلى تبني دعوة المجموعة البرلمانية لأحزاب اليسار والتركيز على العمل ضد الاحتلال، خاصة بعد اعتراف 70 من العسكريين الإسرائيليين بأن الهجوم الذي استهدف قطاع غزة في صيف 2014 لم يميز بين المدنيين واستهدفهم بشكل متعمد.

من جانب آخر،  ثمّن المجلس موقف البرلمان البرازيلي الداعم لنضال شعبنا، وحقه في الحرية والاستقلال، وإدانته لإسرائيل في احتلالها للأرض الفلسطينية وحصارها وعدوانها المستمر على قطاع غزة والقدس والضفة الغربية، وإدانته لإرهاب الدولة المنظم الذي تمارسه إسرائيل، ومطالبته بإطلاق سراح كافة الأسرى الفلسطينيين من سجون الاحتلال الإسرائيلي.

تجدر الإشارة إلى أن البرلمان البرازيلي أحيا يوم الجمعة الماضي 8/5/2015 في قاعته الرئيسية (يوم الجالية المسلمة في البرازيل) بحضور عدد من النواب وأعضاء مجلس الشيوخ والسفراء ورؤساء المؤسسات الإسلامية في البرازيل وحشد من أبناء الجالية المسلمة، حيث أكد نواب في البرلمان البرازيلي على مواقف بلدهم الداعم للقضية الفلسطينية.