مشاركون يتفقون على تشكيل لجنة مشتركة لوضع آليات تنفيذية للفحص الطبي الابتدائي والدوري للعاملين
تاريخ النشر : 2015-02-28 11:58

أمد/غزة- عبدالهادي مسلم: أكد مشاركون ونقابيون في مؤتمر نفذه مركز الديمقراطية وحقوق العاملين "حول تعزيز مفاهيم الصحة والسلامة المهنية" بأن تكون المرحلة القادمة هو البدء بتشكيل اللجنة المختصة من ممثلي عن مركز الديمقراطية وحقوق العاملين ووزارتي الصحة والعمل وأصحاب العمل والنقابات لوضع خطة تنفيذية لإجراء فحوصات طبية دورية وابتدائية للعاملين والعاملات وأن يكون عام 2015 هو عام بيئة عمل نظيفة خالية من الأمراض المهنية

وحضر المؤتمر ممثلي وزارتي العمل والصحة وممثلي الشركات والورش العاملة في قطاع غزة والنقابات ولجان العاملين والمؤسسات الأهلية والحقوقية وبالتعاون مع وزارتي العمل والصحة بقطاع غزة

هذا وقد حضر المؤتمر السيد/ كمال محفوظ – مدير عام التفتيش وحماية العمل بوزارة العمل – ممثلاً عن وزير العمل الدكتور مأمون أبو شهلا ، كما حضر المؤتمر السيد/ د . مجدي ضهير – مدير دائرة الطب الوقائي بوزارة الصحة . وقد بدأ المؤتمر أعماله بالسلام الوطني الفلسطيني وقراءة الفاتحة على أرواح شهداء الحركة العمالية .

وفي البداية تحدث السيد/ نضال غبن – مدير مركز الديمقراطية وحقوق العاملين بغزة ، عن طبيعة المشروع الذي نفذه المركز خلال السنوات الثلاثة الأخيرة والذي كان يهدف لتعزيز مفاهيم الصحة والسلامة المهنية في كل موقع عمل والممول من الوكالة الكاثوليكية للتنمية

وتطرق غبن إلى نتائج المشروع قائلا :لقد ثم من خلال هذا المشروع زيارة 56 منشأة والتقاء 1300 عامل وتريب 33 مفتش عمل و41 من ممثلي العمال والنشطاء والنقابيين

وقال غبن أن عملنا لن يقف عند هذه النتائج بل أننا نسعى لأستكمال هذا المشوار حتى لو لم يكن هناك تنفيذ مشاريع باعتمادنا على الامكانيات والموارد المتاحة من أجل الوصول إلى بيئة صحية وآمنة في جميع مواقع العمل بالرغم من صعوبة الامر لكن طموحنا في خلق بيئة من هذا النوع في مصانعنا والتي تواجه تحديات كبيرة منها تدهور الوضع الاقتصادي وعدم استقراره وخطة الاحتلال المستمرة في العمل على تدميره سواء بشكل مباشر أو غير مباشر بالإضافة إلى التحديات الداخلية

وشدد غبن على أننا كمركز ديمقراطية نتطلع خلال الفترة المقبلة لتعزيز وتوثيق أواصر التعاون المشترك مع جهات الأختصاص لأجل أن يكون العمل تكاملي زمؤتر ويحقق نتائج من خلال خطوات وبرامج وخطط عمل محددة

ويرى غبن في كلمته أن الجهود المقبلة من طرفنا يجب أن تتركز وتنصب باتجاه تشكيل من المركز ووزارة العمل والصحة بالتعاون مع أصحاب العمل والمؤسسات التي تقدم خدمات صحية وذلك بهدف وضع خطة عمل على مستوى المحافظات لضمان الوصول لأكبر عدد ممكن من المنشآت والمصانع وإخضاع العاملين فيها لفحوصات طبية ابتدائية ودورية والمساهمة في تقديم التطعيم اللازم

وتطرق غبن إلى أثار الأنقسام في الجسم النقابي التي يدفع ثمنها عمالنا الغلابة كما تطرق السيد/ غبن إلى هموم العاملين والموظفين في قطاع غزة مؤكداً بأن من حق الموظف والعامل أن يحصل على أجره باعتباره حق كفله القانون وفوق كل الاعتبارات وبما يكفل له حياة كريمة ولأولاده وأسرته .

 

وفي نهاية كلمته قدم غبن الشكر لكل من ساهم في تنفيذ هذا المشروع وخاصة مفتشي وزارة العمل ووزارة الصحة الذين كان لهم بصمة حقيقية في نشر ثقافة الوعي القانوني بمفاهيم الصحة والسلامة المهنية ، ومؤكداً بأن المركز سيواصل رسالته التي أخذها على عاتقه من أجل تحسين شروط وظروف العمل للعاملين والعاملات وفق القوانين والأنظمة ،

كما تحدث خلال المؤتمر السيد / كمال محفوظ – مدير عام التفتيش وحماية العمل بوزارة العمل – والذي قدم للمشاركين الشكر الجزيل لمركز الديمقراطية وحقوق العاملين على تنفيذ هذا المؤتمر وأضاف بأنني منذ وأن تسلمت مهامي مكدير عام للتفتيش لمست بأن المركز لديه رسالة سامية ومهنية يسعى لتحقيقها من أجل التطبيق الأمثل لحقوق العاملين ، مضيفاً بأن طاقم التفتيش لدى الوزراة كان ولا زال على استعداد كامل للتشبيك والتنسيق مع المركز ووزارة الصحة من أجل دعم حقوق العاملين وخاصة ما يتعلق بالصحة والسلامة المهنية ، كما طالب محفوظ / منظمة العمل الدولية والعربية وكافة المؤسسات العالمية بضرورة دعم قطاع غزة وتوفير مشاريع يستفيد منها العاملين أسوة بالضفة الغربية ودول العالم .

كما تحدث خلال المؤتمر السيد / مجدي ضهير – مدير دائرة الطب الوقائي بوزارة الصحة – شاكراً مركز الديمقراطية وحقوق العاملين والذي يهتم بقضايا العاملين ويسعى لتعزيز مفاهيم الصحة والسلامة المهنية وأن دائرة الطب الوقائي بوزارة الصحة تتقاطع أهدافها مع هذه المفاهيم حيث تسعى جاهدة كل عام بأن يخضع الموظفين للفحص والتطيعم ضد الأمراض المهنية مؤكداً بأن الوزارة على استعداد للتعاون المشترك مستقبلاً فيما يخدم مصالح العاملين .

إلى ذلك قام المحامي / علي الجرجاوي – عريف المؤتمر – بتلاوة مذكرة التعاون المشترك الذي أعدها المركز ووقع عليها عدد (60 ) من ممثلي الشركات والمصانع والورش والمؤسسات الحقوقية والأهلية والنقابات في قطاع غزة ، مسعرضاً أسماء هذه الجهات الموقعة على المذكرة ومقداً لها التحية والتقدير لاهتمامها بمفاهيم الصحة والسلامة المهنية .

وفي نهاية المؤتمر قام مركز الديمقراطية وحقوق العاملين بتكريم عدد من ممثلي الشركات الموقعة على المذكرة والذي سبق للمركز تنفيذ ورش عمل ولقاءات توعوية للعاملين بها كما قام المركز بتكريم ممثلي وزارة الصحة و مفتشي وزارة العمل في كافة المحافظات والذين شاركوا المركز بتنفيذ مشروع تعزيز السلامة والصحة المهنية خلال الأعوام السابقة مقدماً شهادة تكريم للشهيد / حمزة أبو الحصين أحد مفتشي وزارة العمل في محافظة رفح .