ورشة عمل لمركز هدف لحقوق الانسان لتعزيز التمكين القانوني للمرأة في قطاع غزة
تاريخ النشر : 2013-11-26 16:52

أمد/ غزة / أوصت عدد من النساء بضرورة تكثيف الجهود نحو تهيئة بيئة قانونية تُمكن المرأة من استرداد حقوقها بكرامة، والعمل علي توعيتهن بشكل مستمر بحقوقهن التي كفلها لهن القانون، فيما أكدن علي أهمية تنفيذ برامج متخصصة لاستيعاب استشاراتهن القانونية لجهلهن بالنصوص القانونية وآلية الحصول علي حقوقهن.

جاء ذلك خلال ورشة عمل نظمها مركز هدف لحقوق الإنسان (HADAF) بغزة، والتي جاءت بعنوان "تمكين الوضع القانوني للمرأة في قانون الأحوال الشخصية" ، بالتعاون مع جمعية الزيتون للتدريب والريادة _ غزة، ضمن فعاليات مشروع "تعزيز التمكين القانوني للمرأة في قطاع غزة" والذي ينفذه المركز بتمويل من مبادرة الشراكة الشرق أوسطية (MEPI)، استهدفت الورشة ( 20 ) سيدة من منطقة الزيتون، تبادلت خلالها المشاركات النقاش حول قضايا الزواج والطلاق والحضانة في إطار قانون الأحوال الشخصية المعمول به في قطاع غزة،

واستعرضت المشاركات بعض المشاكل التي واجهتهن في سياق حياتهن وقد حصلن علي استشارات قانونية فيما يخص مشكلاتهن، وقد عبرن عن سعادتهن لوجود حاضنة تستوعب مشكلاتهن وتقدم لهن يد العون.

يذكر أن المركز يسعى دائما لتمكين الفئات الهشة في المجتمع وتقديم أفضل ما لدية لخدمة الانسان والحفاظ على حقوقه.