الرئيس اللبناني يحذر من فراغ في رئاسة الجمهورية العام المقبل
تاريخ النشر : 2013-11-22 01:30

أمد/ بيروت - يو بي أي : حذر الرئيس اللبناني ميشال سليمان من الوصول الى فراغ في الرئاسة الاولى في لبنان حين تنتهي ولايته في أواسط العام المقبل .

وقال سليمان في كلمة متلفزة له عشية الذكرى الـ70 لاستقلال لبنان مساء اليوم الخميس: "أمام المأزق السياسي والوطني الذي تعاني منه البلاد، وخلال الاشهر التي تفصلنا عن الاستحقاق الرئاسي، وفي موازاة الجهد الذي سنبذله لتشكيل حكومة جديدة في أقرب الآجال، أهيب بكم يا أهل السياسة وأصحاب القرار، عدم السماح بايصال البلاد إلى حال من الفراغ، في ظل مجلس نيابي ممدد له، وحكومة تصريف اعمال لا تمثل اللبنانيين كافة".

واضاف: "يصعب الحديث عن الاستقلال، إذا عجزنا عن تنظيم الانتخابات النيابية وتشكيل حكومة جديدة، والجلوس من جديد الى طاولة الحوار من دون التنكر لما توافقنا عليه سابقا، أو إذا ما فشلنا العام المقبل في إجراء انتخابات رئاسية ضمن المهل الدستورية".

وانتقد سليمان ضمنا دخول "حزب الله" في الحرب الدائرة في سورية، وقال: "لا يمكن أن تقوم دولة الاستقلال، إذا قررت أطراف أو جماعات لبنانية بعينها، الاستقلال عن منطق الدولة، أو إذا ما ارتضت الخروج عن التوافق الوطني، باتخاذ قرارات تسمح بتخطي الحدود والانخراط في نزاع مسلح على أرض دولة شقيقة، وتعريض الوحدة الوطنية والسلم الأهلي نفسه للخطر".

وأشار إلى انه "لا يستقيم الاستقلال ويعتبر ناجزا، إذا استمرينا في ترسيخ الطائفية في النفوس، عوض تعزيز فكرة المواطنة ومنطق الولاء المطلق للوطن، وإذا لم ننجح في تحييد أنفسنا عن التداعيات السلبية للأزمات الإقليمية، من طريق رهن مصالح لبنان العليا بالمشيئة الإقليمية أو بالإملاءات والمصالح الخارجية".

وأضاف: "لا يجدر الحديث عن الاستقلال، أيها اللبنانيون، إذا عجزت الدولة عن نشر سلطتها الحصرية على كامل تراب الوطن، وضبط البؤر الأمنية، وقمع المخالفات ومحاربة الإرهاب، وإذا لم تكن القوات المسلحة هي الممسكة الوحيدة بالسلاح والناظمة للقدرات الدفاعية باشراف السلطة السياسية".