مؤسس تنظيم الجهاد : «الإخوان» على علاقة وطيدة بالتكفيريين وخططت معهم لتنفيذ الاغتيالات فى مصر
تاريخ النشر : 2013-11-21 15:12

أمد/ القاهرة / قال نبيل نعيم، مؤسس تنظيم الجهاد فى مصر، إن جماعة «أنصار بيت المقدس» ما هى إلا ذراع لتنظيم القاعدة الإرهابى فى مصر، وإن تنظيم الإخوان، المحظور على علاقة وطيدة بالتنظيمات المسلحة، فى سيناء، وليس بعيداً عن العمليات الإرهابية والاغتيالات التى تجرى فى سيناء والقاهرة، وإن تصريحات محمد البلتاجى، القيادى الإخوانى، خلال اعتصامه فى رابعة، عن أن العنف فى سيناء سيتوقف بمجرد عودة الرئيس المعزول، تؤكد علاقة الإخوان بما يحدث على أرض مصر من إرهاب، وإلى نص الحوار

■ بداية.. هل هناك علاقة بين جماعة أنصار بيت المقدس، التى أعلنت مسئوليتها عن اغتيال الشهيد محمد مبروك، ضابط الأمن الوطنى، والإرهابيين الذين استهدفوا حافلة للجنود أسفرت عن مقتل وإصابة العشرات فى سيناء، فضلاً عن تفجير كمين شرطة فى «عبود» بالقاهرة؟

- تنظيم الإخوان المحظور، أعلن الأسبوع الماضى، أن الاغتيالات فى طريقها إلى الظهور مرة أخرى، بالشارع المصرى، وفى سيناء، ضد قيادات الداخلية والجيش على حد سواء، وها هى الجماعة وعدت فأوفت، وهى اتفقت مع الجماعات التكفيرية والجهادية، الموجودة فى سيناء، للبدء فى تنفيذ تلك الاغتيالات فى سيناء والقاهرة، وتوجتها أمس، بعملية استهداف حافلة الجنود وإعلان أنصار بيت المقدس، مسئوليتها عن اغتيال «مبروك» مسئول ملف الجماعات الإسلامية فى الأمن الوطنى، يؤكد هذا الأمر.

قطر ضخت ملياراً ونصف لدعم الحركات الإرهابية

■ إذن، فالإخوان على علاقة بالجماعات التكفيرية والجهادية فى سيناء، وأنها ليست بعيدة عن عملياتهم الإرهابية؟

- بالفعل الإخوان على علاقة وطيدة بالجماعات الإرهابية والتكفيرية والجهادية فى سيناء، ويجب أن نضع فى الحسبان ما قاله محمد البلتاجى، القيادى فى تنظيم الإخوان، فى رابعة، عن أن ما يحدث فى سيناء ينتهى بمجرد أن ينتهى ما سماه بالانقلاب، ويعود محمد مرسى الرئيس المعزول إلى الحكم من جديد.

■ وكيف ترى قدرة الجماعات المسلحة على الوصول إلى أماكن الجنود، وتكرار حوادث استهدافهم بنفس التفاصيل وفى سيناريوهات مماثلة؟

- هناك عناصر بالداخلية فى سيناء ترصد كافة تحركات القوات المسلحة فى تلك المنطقة، وتبلغ الجماعات المسلحة بها، وربما ذلك محاولة من تلك العناصر لكسب ود «القبائل» ولو على حساب القوات المسلحة والجنود، كما أن كافة الطرق السريعة فى سيناء، بها استراحات للجنود والمسافرين، يسهل اختراقها وتجنيد عناصرها لإبلاغ المسلحين بتفاصيل تحركات الجنود واستهدافهم.

■ تتشابه كثيراً خطط أنصار بيت المقدس، وعملياتها الإرهابية فى سيناء، مع نهج تنظيم القاعدة.. هل هناك علاقة بينهما؟

- أنصار بيت المقدس، هى الذراع الوحيدة، والوريث الفعلى لتنظيم القاعدة فى مصر، وهو من يقوم بالاغتيالات ضد قيادات الداخلية، وفقاً لخطط تنظيم القاعدة فى العالم العربى.

■ طالبت «أنصار بيت المقدس»، فى بيانها عن اغتيال شهيد الأمن الوطنى، بتزويدها بمعلومات عن ضباط أمن الدول، هل هذه آلية جديدة لتجنيد عناصر فى الجماعة؟

- تنظيم الإخوان، يحاول أن يبرهن للعالم الغربى، أنه يتمتع بشعبية كبيرة فى الشارع المصرى، وأن كثيراً من المواطنين يتجاوبون معه، ويزودونه بالمعلومات عن الضباط وغيره، وهذا غير حقيقى، أما فيما يتعلق بقضية تجنيد أعضاء جدد، فلدى أنصار بيت المقدس آليات أخرى للتجنيد تعتمد عليها أهمها عنصر الثقة والعلاقات الشخصية.

■ وهل هناك دور لدول المنطقة فى تأجيج الصراع والأعمال الإرهابية فى مصر؟

- معلوم جيداً الدور القطرى فى تشتيت الداخل المصرى، وقطر تؤجج بالفعل الصراع وضخت ملياراً والنصف لدعم الحركات التى تسعى لخلخلة الاستقرار.

عن الوطن المصرية