النائب "موسى": عباس اكبر فاسد سياسي ومالي واداري..وليس من حقه رفع الحصانة عن النائب دحلان
تاريخ النشر : 2014-12-08 21:13

امد/ غزة: دعا رئيس لجنة الرقابة في المجلس التشريعي النائب الحمساوي يحيى موسى، الوطنيين الفلسطينيين لاجتماع عاجل، لمواجهة "الإفساد" الذي تمارسه السلطة في الضفة الغربية، رافضاً إحالة أي برلماني للمحاكمة دون رفع الحصانة عنه وفق الأصول القانونية.

وقال موسى، في تصريحٍ له مساء اليوم الاثنين (8-12) نشره على صفحته على "فيس بوك"، إن القيادي الفتحاوي محمد دحلان "يتمتع بحصانة برلمانية"، مشدداً على أن الجهة الوحيدة والحصرية التي تقرر رفع الحصانة أو الإحالة إلى المحاكم هي المجلس وهو صاحب الولاية في ذلك.

وأكد أن ما أصدره عباس من تشريع بهذا الخصوص لا قيمة له؛ لأن المجلس مغيب بقوة بلطجة عباس وأجهزته الأمنية، وهذه جريمة يحاسب عليها القانون، وفق تعبيره.

وشدد على أنه "لا يجوز القبض على النائب إلا في حالة التلبس فقط، وواقع الحال ليس كذلك"، وأضاف: "عباس يستخدم المؤسسات في تصفية خصومه للهيمنة على الشأن العام".

ورأى القيادي البرلماني أن عباس "أكبر فاسد سياسي وإداري ومالي في السلطة"، عادًّا أن "ما يجري اليوم من جرائم هي بسبب سكوت قيادات فتح عن واجباتهم عندما كان عباس يخالف القانون ويحارب حماس ويعذب أهل غزة ويحاصرهم ويقطع عنهم الرواتب والكهرباء".

 ودعا جميع الوطنيين إلى التعجيل بالاجتماع للتخلص من العفن الذي يكاد يخنق الوطن ويدمر الحركة الوطنية، كما قال.