مقتل قائد لواء التوحيد في حلب
تاريخ النشر : 2013-11-18 12:01

أمد/ دمشق : قال ناشطون الاثنين ان قائدا بارزا لقوات المعارضة السورية المسلحة توفي متأثرا بجروح اصيب بها خلال غارة جوية على مدينة حلب في ضربة جوية نفذها الجيش السوري النظامي.

وقالت مصادر المعارضة ان عبد القادر الصالح قائد لواء التوحيد الاسلامي الذي تدعمه قطر توفي في مستشفى تركي كان قد نقل اليه. وقالت المصادر ان الصالح اصيب يوم الخميس عندما اغارت قوات جوية سوريا على اجتماع للتوحيد وقتل قائد آخر في الموقع.

واصدر لواء التوحيد بيانا اعلن فيه مقتل الصالح.

وبعد فقد عدة قواعد رئيسية لقوات المعارضة خلال الاسابيع القليلة الماضية عمل الصالح على اعادة تجميع المقاتلين في حلب قبل مقتله.

وحققت القوات السورية النظامية  تقدما في شمال وشرق حلب المحاصرة مستغلة الصراع الداخلي بين جماعات المعارضة المسلحة.

وقال الصالح في مقابلة مع قناة اورينت التلفزيونية المعارضة من احدى ساحات القتال في شرق حلب الاسبوع الماضي ان مقاتليه لن يسمح لايران وحزب الله بالتقدم الا على جثثهم.

وكان لواء التوحيد قد أصدر بيانا في الاسبوع الماضي الى جانب عدد من الجماعات الاسلامية من بينها جبهة النصرة المرتبطة بالقاعدة أعلنوا فيه الطواريء واستدعاء كل المقاتلين حتى يتوجهوا إلى الجبهة.

وقال ناشطو المعارضة ان هذا الاعلان هو مؤشر على ان المعارضة المسلحة تشعر بمخاوف حقيقية من ان تتمكن القوات السورية من ان تستعيد حلب.