الاحتلال يستمر في عزل أسرى في 'نفحة' دون محاكمة
تاريخ النشر : 2014-12-04 14:12

أمد/ رام الله : تستمرّ مصلحة سجون الاحتلال في عزل عشرة أسرى في سجن 'نفحة' بظروف سيئة، ودون عرضهم على أية محكمة لتحديد موعد انتهاء عزلهم، علما أنهم معزولون منذ شهر حزيران الماضي.

وأشار محامي نادي الأسير الذي زارهم في سجن 'نفحة'، إلى أنهم معزولون في غرف مغلقة النوافذ والأبواب بالصاج، ولا تدخلها أشعة الشمس، وتنتشر الروائح الكريهة فيها، كما تحيطهم غرف المعتقلين الجنائيين، ما يضطرهم لسماع الصراخ والشتائم طيلة الوقت.

كما نقل المحامي عن الأسرى المعزولين أنهم يعانون من نقصان حادّ في الملابس والأغطية الشتوية، إذ إنهم محرومون من إدخالها عن طريق زيارات الأهالي والتي تتم مرة كل شهرين، بذريعة خشية هروبهم، علاوة على حرمانهم من الكتب.

وبيّن الأسرى أنهم يخرجون إلى ساحة 'الفورة' مكبّلي الأيدي، كما تجري عمليات تفتيش استفزازية لغرفهم في أوقات مختلفة، خاصة في وقت النوم.

ولفت نادي الأسير إلى أن الأسرى المعزولين كانوا قد نقلوا من سجن 'جلبوع' في حزيران الماضي إلى قسم العزل في سجن 'نفحة'، والأسرى هم كل من: عبد الجبار الشمالي، وفهد صوالحة، ويعقوب غوادرة، وجعفر الترابي، وسمير طوباسي، وإسماعيل أبو شادوف، ومهنا زيود، وضياء أبو قصيدة، ومحمود أبو صبيحة، ومحمود كليبي.