فارس يحذر من محاولات اسرائيلية مع محرري "صفقة شاليط" لمقايضتهم
تاريخ النشر : 2014-12-02 17:27

امد/ رام الله: حذر رئيس نادي الأسير قدورة فارس، اليوم الثلاثاء، من التعاطي مع أية مقترحات طرحت على محرري صفقة وفاء الأحرار 'شاليط'، الذين أعادت سلطات الاحتلال اعتقالهم، والمتمثلة بمقايضتهم بالحكم عليهم بالحبس الفعلي لمدد معينة وفقا لأحكامهم السابقة، بمقابل عدم إعادتهم لأحكامهم كاملة، أو الإبعاد.
وكشف فارس في بيان صحفي، عن أن من ضمن هذه المقترحات أن تعقد صفقات بالحكم على بعضهم بالسجن لمدة ست سنوات إن كان الحكم السابق للأسير عشرين عاما أو أكثر، وأربع سنوات إن كان حكمه السابق 15 عاما أو أكثر، أما الأسرى المحكمون قبل الإفراج عنهم بالمؤبد أن يتم إبعادهم.
وأضاف فارس، أن هذه المساومات هي انعكاس لعدم قناعة من نصبو ليكونوا قضاة بالأوامر الصادرة بشأن الأسرى المحررين، واعتبر فارس أن قضية طرح الإبعاد هي جريمة حرّمها القانون الدولي وهي مرفوضة وطنيا.
وطالب فارس بالتدخل من أجل إنقاذ هؤلاء الأسرى الذين حولتهم إسرائيل إلى رهائن بكل معنى الكلمة.
وذكر النادي، أن اللجنة العسكرية التي خصصت للنظر في قضايا المحررين، أعادت لأكثر من عشرة أسرى الحكم المؤبد بحقهم، علما أن الاحتلال أعاد اعتقالهم ضمن حملة شنها بحقهم في حزيران الماضي طالت أكثر من 60 محررا.