قوات الاحتلال تشن حملة اعتقالات في القدس والضفة واغلاق حاجز واستعدعاءات لسيدات
تاريخ النشر : 2014-11-25 10:21

الاحتلال يعتقل شابين بمداهمة قرى غرب رام الله

امد/ الضفة: اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر الثلاثاء شابين خلال اقتحامها قرى في محافظة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة.

وأفادت مصادر محلية: أن الاحتلال اقتحم بلدة بيت لقيا جنوب غرب المدينة واعتقل المحرر رفيق إدريس بعد تفتيش بيته ونقله إلى جهة مجهولة.داهمت أجهزة أمن الاحتلال الإسرائيلي الليلة الماضية، عدداً كبيراً من منازل المواطنين في أحياء القدس المختلفة، سلّمت خلالها أوامر استدعاء لسيدتين وشاب للتحقيق معم.

وكانت قوة مشتركة من أجهزة أمن الاحتلال اقتحمت منزل عائلة الهشلمون في عقبة السرايا بالبلدة القديمة من القدس المحتلة، وسلّمت السيدة أم طارق الهشلون أمر استدعاء للمثول أمام مخابرات الاحتلال اليوم في مركز 'القشلة' في باب الخليل بالقدس القديمة.

كما سلمت قوات الاحتلال الأسيرة المحررة سعاد الشيوخي (26 عاما) أمر استدعاء لمقابلة مخابرات الاحتلال في مركز 'المسكوبية' غربي القدس المحتلة.

وتم تسليم أمر الاستدعاء خلال عودة المواطنة الشيوخي إلى منزل عائلتها في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى، وذلك بعد أن تم توقيفها بالقرب من منزل الشهيد عبد الرحمن الشلودي بحي البستان، علماً أن محاكمة أشقائها الثلاثة عقدت أمس الاثنين بعد عدة جلسات، وقد تم تأجيلها، كما أن لها شقيق رابع رهن الاعتقال.

الى ذلك، اقتحمت قوات الاحتلال فجر اليوم منزل المواطن موسى جبر في بلدة العيزرية جنوب شرق القدس المحتلة، وسلّمته أمر إحضارٍ لابنه راغب (16 عاماً) للتحقيق معه اليوم الثلاثاء، في مركز التحقيق بمستوطنة 'معاليه أدوميم' المقامة على أراضي المواطنين في العيزرية.

كما اقتحمت قوة عسكرية إسرائيلية قرية دير أبو مشعل غرب رام الله واعتقلت شابا آخر، بعد مداهمة الدوريات لعدد من حارات القرية.

واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي اليوم الثلاثاء، مواطنا على مدخل مخيم العروب شمال الخليل، جنوب الضفة الغربية.

وقالت مصادر أمنية إن قوات الاحتلال اعتقلت المواطن ضياء كامل محمد أبو هشهش على مدخل مخيم العروب، واقتادته إلى جهة غير معلومة.

كما أغلقت قوات الاحتلال ما يسمى حاجز 'الكونتينر' المقام على مدخل الشمالي لشارع الشهداء، وسمحت للمعلمين وتلاميذ المدارس وذوي الاحتياجات الخاصة فقط عبور الحاجز.

وفي السياق ذاته، داهمت قوات الاحتلال عدة أحياء في مدينة الخليل، ونصبت حواجزها العسكرية على مدخل بلدة سعير، وفتشت مركبات المواطنين ودققت في بطاقاتهم الشخصية.