فوز الشاعر عمر فارس أبو شاويش بجائزة الشباب العربي المتميز
تاريخ النشر : 2013-11-16 10:35

أمد/ غزة : فاز الشاعر الفلسطيني عمر فارس أبو شاويش بجائزة الشباب العربي المتميز في مجال الإعلام والصحافة والثقافة للعام 2013 " الإعلام الإلكتروني والثقافة " ، من قبل مجلس الشباب العربي للتنمية المتكاملة - جامعة الدول العربية، والتي تمنح للشباب العربي المتميز في الوطن العربي .

وقالت الدكتورة مشيرة أبو غالي رئيس مجلس إدارة المجلس " كل الفخر والاعتزاز يهنئ مجلس الشباب العربي للتمنية المتكاملة الشباب العربي الفائز بجائزة مجلس الشباب العربي للتنمية المتكاملة للشباب العربي المتميز ، الذي عمل واجتهد ووقف أمام التحديات ليخرج بعمل متميز وانجاز جاد علي أرض الواقع قدم من خلاله خدمة وطنية لوطنه وللأمة العربية".

وأكدت أبو غالي " الشباب العربي المتميز غير منتظر كلمة شكر أو تقدير من أحد فكان لزاماً علينا نحن مجلس الشباب العربي للتمنية المتكاملة أن نقدم له جزء ولو بسيط من تقديره المعنوي نحو ما قام به من عمل يستحق التكريم والإبراز كنموذج وطني ومشرف يستحق أن يحذو حذوه كل شباب الأمة العربية " .

ونوهت عن أن عدد المرشحين للجائزة قد تخطي المائتان مرشح تم تنقيحهم عدة مرات وفق المعايير والأهداف والشروط التي وضعها المجلس للجائزة مؤكدين عن أن من تم اختياره هو من خرج بانجاز حقيقي على أرض الواقع .

وأضافت " حرص مجلس الشباب العربي للتنمية المتكاملة على تمثيل كافة الدول العربية المشاركة من خلال مرشحيها وقد أبرزت لجنة التحكيم أن المنافسة والمشاركة لعدد المرشحين زادت في دول عن أخرى وأن أكثر المرشحين تنافساً كان من دول " مصر - المغرب - الأردن - فلسطين - الجزائر - اليمن - تونس " مما جعلنا نعيد التقييم لمرشحيها أكثر من مرة وخرجنا من خلالها بفوز المرشحين الأكثر إنجازاً وهذا لا يعني إهمالنا لباقي المرشحين الذين يعدون نخب متميزة من الشباب العربي لكن المجلس قد قرر أن يتم اختيار مجموعة منهم ومنحهم العضوية الفخرية للمجلس وهيئته الاستشارية ".

وتقدمت أبو غالي بالتهنئة لكل الفائزين من الوطن العربي، مشيرةً إلى أنه سيتم مراسلتهم بإرسال الدعوات وتفاصيل استلام الجائزة خلال المؤتمر السنوي للمجلس .

ونال الشاعر عمر فارس أبو شاويش الجائزة، لدوره المتميز في المجتمع الفلسطيني كشاب فلسطيني مثقف وناشط شبابي، ترك بصماته في العمل الوطني والمجتمعي والثقافي والفكري والأدبي والتطوعي، وكان مثالاً حياً للعطاء والتقدم والإبداع والابتكار .

الشاعر أبو شاويش من مخيم النصيرات وسط قطاع غزة، حصل على جائزة أفضل أغنية وطنية للعام 2007 ضمن المهرجان الدولي للأغنية الوطنية والتراث بالأردن، وحصل على جائزة قلم الشعراء الدولية في العاصمة الفرنسية باريس في ذات العام من الشبيبة الفرنسية، وحصل على جائزة المتطوع المتميز والشاب المثالي ضمن المهرجان الوطني لتكريم المتطوعين الفلسطينيين " عونه 2010 " ، تحت شعار " لنحتفل بفلسطين " بمبادرة من منتدى شارك الشبابي في فلسطين وبرعاية وزارة الشباب والرياضة وبالشراكة مع العديد من المؤسسات المجتمعية البارزة في قطاع غزة والضفة الغربية، كما مُنح الشاعر الفلسطيني الشاب عمر فارس أبو شاويش جائزة الأوسكار الثقافي " سفير الشباب العربي " جائزة الإبداع والإنجاز ضمن فعاليات المؤتمر العربي العالمي لقضايا الشباب في الفكر والثقافة المنفذ من الجمعية المصرية للثقافة والحوار والذي عقد في القاهرة .

وشارك الشاعر أبو شاويش في معرض الكتاب بمدينة تورينو الإيطالية، وانسحب من المعرض بالعام التالي بسبب استضافة دولة إسرائيل كضيف شرف على المعرض، وشارك في مدينة أوسلو النرويجية في مهرجان الصداقة الدولي الثقافي والرياضي، وتلقى دورات في القيادة والإدارة والإبداع مع الشبيبة النرويجية وبلدية أوسلو، وشارك ضمن وفد نادي خدمات النصيرات الذي شارك ضمن الأنشطة الشبابية والرياضية والثقافية في سوريا، وزار عدة مؤسسات وطنية وثقافية فلسطين بارزة في دمشق ومخيم اليرموك، وشارك في مؤتمر الشباب العربي للتطوع – شمعة في الجزائر، ومؤخراً شارك في المؤتمر العربي العالمي لقضايا الشباب في الفكر والثقافة في القاهرة وقدم ورقة عمل حملت عنوان " دور الشباب الفلسطيني بنصرة القضية الفلسطينية فكرياً وثقافياً " ، وقدم مبادرة بعنوان " الفكر الفلسطيني للحق الفلسطيني – الغزو الفكري الفلسطيني للغزو الفكري الصهيوني العالمي ومجابهته " ، وشارك في المؤتمر الدولي العاشر الذي نظمه مجلس الشباب العربي للتنمية المتكاملة بالتعاون مع جامعة الدول العربية ومركز الأمم المتحدة للإعلام في القاهرة ، وشارك بمؤتمر قادة النهضة الأول والذي عقد في مركز المؤتمرات بالأزهر الشريف بمدينة نصر بالقاهرة .

وفي منتصف العام 2013 شارك في مؤتمر بيت المقدس الدولي الرابع في مدينة رام الله والذي حمل عنوان " الأوقاف الإسلامية والمسيحية في القدس تحت الاحتلال الإسرائيلي " برعاية الرئيس محمود عباس ووزير الأوقاف والشئون الدينية الدكتور محمود الهباش .

وللشاعر أبو شاويش حضور متميز في الفعاليات الوطنية والمجتمعية واللقاءات والندوات الثقافية والفكرية التي تقام في قطاع غزة، وفي كثير من الأحيان يشارك في إدارة هذهِ الجلسات ، لما يمتلك من خبرة واسعة في المجال الثقافي والفكري، ويترك بصمته بقوة ويثبت حضوره بشكل لافت مرموق .

وينتمي لعشرات الجمعيات والهيئات المحلية المجتمعية والثقافية والشبابية، وأبرز تلك الهيئات، شبكة شباب فلسطين الثقافية التي يعمل بها أميناً للسر، وشارك في تأسيسها منذ الانطلاق .

وعبّر الشاعر الفلسطيني عمر فارس أبو شاويش عن سعادته بهذهِ الجائزة، متوجهاً بالشكر إلى مجلس الشباب العربي للتنمية المتكاملة على هذهِ الثقة الكبيرة، كما تقدم بالشكر إلى ممثلي المجلس في فلسطين وممثلي المجلس الأعلى للشباب في فلسطين لترشيحه لنيل الجائزة ، والشكر الجزيل للأستاذ عماد الصوباني ممثل المجلس العربي في فلسطين .

وقال " هذهِ الجائزة مساحة نقية للانخراط أكثر بواقع العمل الوطني والمجتمعي والثقافي، وهي حافز يدفعنا ويشجعنا دوماً إلى تحقيق المزيد من التقدم والإبداع " .

وأضاف أبو شاويش " دائماً أسعى إلى تقديم رسالتي الذاتية عبر العمل وميادين الفعل والبناء، لأن مجتمعنا يحتاج إلى كافة الطاقات الكامنة، التي تشرق بمواهبها وثقافتها وفلسفتها، وترتقي بالمجتمع، وتسمو بالرسالة، لترك بصمة في صنع التغيير للأفضل " .

ورأى أبو شاويش أن هذهِ الجائزة هي بوابة الثقة التي فُتحت أمامه من المجتمع العربي ككل، ومن المجتمع الفلسطيني خاصة، واعتبر فوزه إنجازاً يضاف لسجل التضحيات والانجازات للشباب الفلسطيني، مشيراً إلى أن ما شأنه أن يرفع اسم فلسطين عالياً هو فخر له ويعتز به .

وقدم الشاعر العديد من الأعمال الأدبية في العديد من الأمسيات الأدبية والشعرية في فلسطين وخارجها، عكست تجربته وموهبته الغنيتان بالإبداع والثقافة .

كما تميز أبو شاويش بكتابة عدد كبير من الأغاني الوطنية والإنسانية، والتي انتشرت بشكل واسع خلال فترة انتفاضة الأقصى، وعرف بقدرته على محاكاة الواقع الوطني والتعبير عنه بكل قوة ، الأمر الذي جعل عدداً من أغنياته تردد في المحافل الرسمية والشعبية في فلسطين .

ويسعى أبو شاويش حالياً إلى نشر روايته الأولى والتي تجسد تجربته في الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة عام 2008 ، كما يسعى إلى نشر ديوانه الشعري الجديد والذي من المتوقع نشره من إحدى دور النشر في القاهرة، بس استكمال الاتفاق بين الطرفين .

بدورها، هنأت شبكة شباب فلسطين الثقافية أمين سر الشبكة الشاعر عمر فارس أبو شاويش بهذا الفوز العظيم والمتميز، معتبرةً فوزه تقدماً لمسيرة الشبكة وعملها داخل أروقة المجتمع الفلسطيني .

وقال الكاتب والباحث ناهض زقوت أمين سر الشبكة " نتقدم بالتهاني والتبريكات للصديق العزيز والمتميز الشاعر عمر فارس أبو شاويش بمناسبة فوزه بجائزة الشباب العربي المتميز في الثقافة والإعلام – جائزة الإعلام الإلكتروني " .

وثمن الكاتب زقوت الدور المستمر للشاعر أبو شاويش في العمل والعطاء وخدمة المجتمع والثقافة الفلسطينية على حدٍ سواء .

الجدير بالذكر، جائزة الشباب العربي المتميز هي جائزة أطلقها مجلس الشباب العربي للتنمية المتكاملة التابع لجامعة الدول العربية، منذ عام 2006 بهدف تكريم الشباب العربي الذي قام بأعمال متميزة في عدة قطاعات مجال العمل الخدمي والاجتماعي والثقافي والبحث العلمي والابتكار والعمل الاقتصادي والتنموي والرياضة بمختلف فروعها والإغاثة والطوارئ والإعلام المقروء والمسموع والمرئي والتوثيق التاريخي والتراثي .