الضميري: حماس خاطفة لأهلنا في القطاع بقوة السلاح وتفجيراتها حدثت بمربع أمني لقادتها
تاريخ النشر : 2014-11-09 19:29

امد/ رام الله: أكد المتحدث باسم الأجهزة الأمنية والمفوض السياسي العام اللواء عدنان الضميري، بأن حماس تأخذ الفلسطينيين في قطاع غزة  كرهينة، وتحاول عسكرة كل قطاع غزة لتحقيق أهدافها الحزبية. المضادة لجهة الاستقلال والوفاق الوطني.

وقال الضميري في حديث مع إذاعة موطني اليوم الأحد، تحاول حماس عسكرة كل قطاع غزة، تحت مسمى المقاومة بهدف الحفاظ على نفسها كحاكم بالقوة خاطفة للشعب الفلسطيني"، واستدرك قائلا: "سرعان ما تنكشف حقيقتها، فالشعب الفلسطيني خبير وذكي يميز بين الفئوي و بين الوطني".

وأضاف الضميري:" بالأمس خرجنا من أزمة خمسة عشر تفجيراً استهدفت قادة حركة فتح ومنصة الشهيد الرمز الراحل ياسر عرفات، ومعروف تماماً أنه لا يمكن بأن يتحرك أي سلاح في غزة إلا بإمرة ودقة معرفة حماس، خصوصاً في المربع الأمني الذي يعيش فيه قادة حماس".

وفيما يتعلق بإعلان حماس عن تخريج الفوج الأول مما أسمته (الجيش الشعبي) في مخيم جباليا، تساءل الضميري قائلاً:" هل حماس تعتقد بأن قطاع غزة ما ينقصه اليوم هو (جيش شعبي)،أم أنها تريد أن تقول للحكومة بأننا نريد رواتب جديدة (للجيش الشعبي) ! نعم هي تريد أن تقول ذلك".

وقال الضميري:" كنا نتمنى التزام  حماس باتفاق إنهاء الإنقسام، لكن المؤشرات تدل على ارتباطها بأجندات إقليمية وليس الفلسطينية".