عواوده : محكمة الصلح ترد القضية المرفوعة ضد نقيب الموظفين زكارنه
تاريخ النشر : 2014-11-04 00:53

أمد/ رام الله : قال معتصم عواوده محامي نقيب الموظفين بسام زكارنه إن محكمة الصلح عقدت اليوم جلستها الأولى بعد محكمة الاستئناف التي أعادت القضية لمحكمة الصلح للبت فيها وإصدار القرار حيث ردت المحكمة القضية وفق الطعون التي قدمتها هيئة الدفاع عن نقيب الموظفين.

وقال عواودة ان المحكمة اليوم قبلت الطعون وردت القضية شكلا وموضوعًا حيث أنه لا يوجد تهمة محددة وأنه لم يتم طلب الحق بالادعاء المدني وأن الشكوى تمس حرية الرأي والتعبير وبهذا تنتهي هذه القضية التي تداولتها محكمة الصلح والاستئناف.

وقال بسام زكارنه رئيس نقابة العاملين في الوظيفة العمومية "إن ثقتنا كانت ولا زالت بالقضاء الفلسطيني النزيه والشفاف والذي تعامل بشفافية مطلقة بهذه القضية وعبر عن اعتزاز مجلس النقابة بالقضاء الفلسطيني النزيه".

وقال إن مجلس النقابة يبرق للاستاذ علي مهنا رئيس مجلس القضاء الاعلى والقضاة رسالة فخر واعتزاز على نزاهتهم وحرصهم الدائم على العدل والنزاهة.

ووجه كلامه للرئيس محمود عباس أن فلسطين تعتز بكم وبقيادتكم وبما تفعلونه لصون الديمقراطية والحرية والشفافية في كل المجالات.

بدوره، عبر أسامة النجار رئيس اتحاد نقابات المهن الصحية عن سعادته بقرار محكمة الصلح وعدم المساس بحرية الرأي والتعبير أو أي مس بحرية العمل النقابي.

وثمن أحمد سحويل امين عام اتحاد المعلمين قرار المحكمة برد القضية المرفوعة ضد نقيب الموظفين، قائلا "فلسطين تفخر بقضائها وأثبت قرار المحكمة اليوم أن القضاء الفلسطيني في مستوى أهم الدول الديمقراطية المتقدمة".

وعبر جمال أبو الرب عضو المجلس التشريعي عن فخره بنزاهة القضاء الفلسطيني والذي يعمل ضمن سياسة العدالة والنزاهة والحرص على الحريات وصون الديمقراطية في فلسطين وفق القانون الأساسي والاتفاقيات العربية والدولية برد القضية المرفوعة ضد نقيب الموظفين.