مصدر حكومي ينفي لـ (أمد) حرمان قطاع غزة من موازنة السلطة للعام القادم
تاريخ النشر : 2014-11-02 23:26

أمد/ رام الله – خاص : نفى مصدر كبير في السلطة الوطنية ، أن تكون موازنة السلطة لعام 2015 قد استثنت قطاع غزة ، ولم تشمله ، مستهجناً هذه التصريحات التي تنم عن عدم دراية بمجريات الأمور .

وقال المصدر الحكومي والذي فضل عدم ذكر اسمه بإتصال مع ( أمد) أن تصريحات النائب عن حركة حماس عاطف عدوان ،تأتي في سياق تأليب سكان قطاع غزة على الحكومة ، والسلطة الوطنية ، وهذا نهج غير وطني وغير مسئول ، وليس بالمنطق ولا بالعقل ولا حتى بالاخلاق الدنيا أن يتم إخراج قطاع غزة من الموازنة ، وهذا ضرب من الخيال ، يحيكه البعض لنشر الفوضى ، لكي ينفلت من مسئولياته ويخرج نفسه من الأزمات ، بعد أن تعهد لجمهوره بأن يفي بمطالبه ، ووجد نفسه عاجزاً ، فأراد أن يلقي بحمله على الحكومة.

وأضاف المصدر أن النائب عدوان ، يلبس على الرأي العام ، من بعد أن فشلت حركته بإلحاق عناصر الشرطة المدنية ضمن الموظفين المدنين الذين حصلوا مؤخراً على دفعة مالية ، ولأن عناصر الشرطة ليسوا مدنيين كما تدعي حماس فهم من حملة الرتب العسكرية ، ويعاملون على سلم الترقيات العسكرية ، وعدوان وجد أن الموازنة لا تشمل رواتب الموظفين الذين وظفتهم حركته في حكومتها بعد سيطرتها على قطاع غزة ، ضمن موازنة السلطة للعام القادم ، فأصدر بيانه واتهم الحكومة بأنها أخرجت كل قطاع غزة من موازنة السلطة للعام القادم ، وهذا تلبيس على الرأي العام .

وأكد المصدر أن الموازنة لم تعرض بعد على الرئيس محمود عباس لإقرارها ، كونه الجهة المخولة والتي من المفروض أن تصادق عليها ، في حال تعطل المجلس التشريعي .