"الإيكونوميست" تستعرض نظريات المؤامرة فى العالم العربى
تاريخ النشر : 2013-11-14 07:48

امد/ لندن: استعرضت مجلة "الإيكونوميست" البريطانية نظريات المؤامرة شائعة التداول فى العالم العربى، وما تضمنه من خطة غربية لتدمير هذا العالم.

واستهلت تعليقا أوردته على موقعها الإلكترونى الأربعاء بالقول إنه نادرا ما شهدت منطقة الشرق الأوسط حالة من الارتباك مماثلة لتلك التى تشهدها الآن.. ونوهت المجلة عما عانته المنطقة فى أقل من ثلاثة أعوام من اضطرابات سياسية لم تشهد مثلها على مدار عقود، بالإضافة إلى ما شهدته هذه الفترة من زلازل للثوابت القديمة وتغير للحلفاء، ولفتت كذلك إلى ما شهدته المنطقة من ثورة إعلامية بحيث بات الإعلام يعرض الكثير من المعلومات ووجهات النظر.

ولفتت المجلة إلى ارتباك شعوب المنطقة فى ظل هذه التغيرات والتقلبات باحثين عن الوضوح وعن جواب لهذا السؤال: لماذا نعيش فى مثل هذه الفوضى؟.

ورصدت "الإيكونوميست" محاولة من قبل الكثيرين فى مصر للإجابة على هذا السؤال.. إذ تبنى هؤلاء نظرية تقول إن القوى الغربية بقيادة أمريكا تسعى لتحقيق هدفها البعيد وهو تقسيم وإضعاف العالمين العربى والإسلامى.

وأشارت المجلة إلى أنه بحسب نظرية هؤلاء فإن مرحلتها الأولى تم تنفيذها فى العراق؛ حيث تم تحطيم جيش عربى قوى وإشعال أتون حرب أهلية بين السنة والشيعة التى طال شررها أجزاء أخرى كثيرة بالمنطقة، كما أدى التدخل الغربى إلى تقسيم السودان أحدهما مسلم فى الشمال بينما الآخر مسيحى فى الجنوب.