غانتس يكشف عن نشاط إيراني بحري لم يحدث منذ سنوات
تاريخ النشر : 2022-07-05 20:00

أثينا: قال وزير الجيش الإسرائيلي يوم الثلاثاء، إن السفن الحربية الإيرانية قامت بدوريات في البحر الأحمر في الأشهر الأخيرة، ووصفها بأنها تهديد للاستقرار الإقليمي، لافتًا إلى أن هذا الأمر لم يحدث منذ سنوات طويلة.

وعرض غانتس، في مؤتمر ”إيكونوميست“ باليونان، صورًا غير عادية التقطت من أقمار صناعية، حيث رصدت في الأشهر الأخيرة وجود أربع سفن عسكرية إيرانية في البحر الأحمر، وفق ما ذكرته صحيفة ”معاريف“ العبرية.

وقال غانتس: ”تحمل هذه السفن أنظمة صواريخ بعيدة ومتوسطة المدى“، لافتًا إلى أن هذا الوجود الإيراني غير عادي، ويظهر لأول مرة منذ العقد الماضي.

وأضاف وزير الدفاع الإسرائيلي: ”أجرت إيران تجربة إطلاق قاذفة أقمار صناعية يمكن أن تساعد تقنيتها في تطوير صاروخ أرضي بمدى آلاف الكيلومترات“، مشيرًا إلى أنها يمكن أن تهدد أيضًا مناطق وسط أوروبا.

وشدد غانتس على أن ”إيران هي أوضح مثال على تهديد إقليمي وعالمي واسع النطاق“، حيث أجرت مؤخرًا تجربة إطلاق قمر صناعي في محافظة سامانان، والتي يمكن استخدام تقنيتها لتطوير صاروخ عابر للقارات بعيد المدى، ويصل لنطاقات آلاف الكيلومترات، بما في ذلك المنطقة التي نتواجد فيها، اليونان.

وقال إن ”إيران توسع عملياتها العدوانية في المنطقة بشكل عام، وفي المجال البحري بشكل خاص، وتتمركز عسكريًا في البحر الأحمر، مع تسيير سفن عسكرية بشكل غير عادي“.

وتابع: ”في صور الأقمار الصناعية التي تم رصدها، يمكنك رؤية أربع سفن عسكرية إيرانية في البحر الأحمر، حيث يعد وجود القوات العسكرية الإيرانية في البحر الأحمر في الأشهر الأخيرة هو الأهم منذ عقد“.

واعتبر غانتس أن الوجود العسكري الإيراني في البحر الأحمر يمثل ”تهديدًا مباشرًا للتجارة والطاقة والاقتصاد العالمي“.

وحول التوترات الأخيرة مع حزب الله، قال غانتس: ”قبل أيام، اعترضت قوات الجيش الإسرائيلي ثلاث طائرات مسيرة أطلقت في منطقة حفر منصة الغاز كاريش الواقعة في المياه الإقليمية لإسرائيل“.

وأضاف: ”من أجل تعطيل المفاوضات الجارية على الحدود البحرية بين إسرائيل ولبنان، قام حزب الله بهذا العمل من أجل خدمة نظام إيران ومصالحها في المنطقة“.

وتابع: ”عمليات حزب الله، التي ليس لها مجال عملياتي، من المحتمل أن تؤدي إلى سوء التقدير وزعزعة الاستقرار“.

وأردف غانتس قائلًا: ”توضح تجربة حزب الله أنهم لا يرون الواقع في المنطقة بشكل صحيح“، مشيرًا إلى أن إسرائيل تراقب كل ما يحدث في المنطقة.

وأشار غانتس إلى أن إسرائيل على استعداد للعمل مع الشركاء وبناء الاستقرار والازدهار في المنطقة.