شهيدة الإهمال الطبي الأسيرة "سعدية مطر"
تاريخ النشر : 2022-07-03 07:35

( 1958م – 2022م )
بسم الله الرحمن الرحيم
مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا "صدق الله العظيم"
في حضرة الشهداء الأكرم منا جميعا نسلط الضوء فى هذا المقال على سيرة عطرة وذكرى طيبة للأسيرة المناضلة سعدية فرج الله وهي أكبر الأسيرات سنا من بين الأسيرات في سجون الاحتلال والتي ارتقت شهيدة أثناء تواجدها في ساحة السجن"الفورة "في سجن الدامون صباح اليوم السبت الموافق 2/7/2022م اثر إصابتها بجلطة عن عمر يناهز64عاما ويأتي هذا العمل الاجرامي في سياق مسلسل جرائم الاحتلال الصهيوني مع سبق الإصرار والترصد بحق أسرانا البواسل وأسيراتنا الماجدات ولم يعلن حتي الآن عن ملابسات ظروف استشهادها والاحتلال وهو من يتحمل مسؤولية جريمة اغتيالها, باستشهاد الأسيرة سعدية مطر يرتفع عدد شهداء الحركة الأسيرة إلى 229 شهيدا في سجون الاحتلال.
الأسيرة المسنة:- سعدية سالم رضوان فرج الله "مطر" "أم علاء"
تاريخ الميلاد:- 2/10/1958
مكان الاقامة :- بلدة إذنا في محافظة الخليل
الحالة الاجتماعية :- متزوجة وأم لأربع أبناء وأربع بنات
الحياة المهنية:- ربة منزل
المؤهل العلمي:- درست في مدارس وجامعات فلسطين
مكان الاعتقال :- سجن الدامون
تاريخ الاعتقال :- 18/12/2021م
التهمة الموجة اليها:- تنفيذ عملية طعن
الحالة القانونية :- موقوفة
إجراء تعسفي وظالم :- يمعن الاحتلال الصهيوني في مواصلة إجرامه بحق الأسيرة سعدية فرج الله من حرمانها من زيارة ابنائها بحجة “المنع الأمني”
اعتقال الأسيرة :- سعدية فرج الله
اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني ظهر يوم السبت الموافق 18/12/2022م الأسيرة سعدية وتم اقتيادها لمركز شرطة في البلدة القديمة في المدينة مقيدة اليدين وبعد الاعتداء عليها بالضرب المبرح في أنحاء متفرقة من جسدها بالقرب من الحرم الإبراهيمي الشريف بزعم قيامها بطعن مستوطن,على حاجز روث في الخليل وقد منعت قوات الاحتلال المواطنين وطواقم الإسعاف من الوصول إليها،وكانت في حالة إغماء وفقدان للوعي
الحالة الصحية للأسيرة:- سعدية فرج الله
الأسيرة سعدية فرج الله كانت تعاني من أمراض مزمنة عدة، بينها السكري والضغط ومشكلات في القلب، وهي موجودة في سجن الدامون الإسرائيلي، وارتقت شهيدة نتيجة سياسة الإهمال الطبي المتعمد من قبل الاحتلال الذي يتحمل مسؤولية ارتقائها,
المجد لشهداء الحركة الوطنية الاسيرة والعار كل العار لأجهزة القمع الصهيوني والحرية كل الحرية لأسرانا البواسل وأسيراتنا الماجدات- والشفاء العاجل للمرضى المصابين بأمراض مختلفة