استشهاد الأسيرة "سعدية مطر" في سجن الدامون
تاريخ النشر : 2022-07-02 11:48

غزة: أعلن مكتب إعلام الأسرى صباح يوم السبت، عن استشهاد أسيرة داخل سجن الدامون، أحد سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وأفاد "إعلام الأسرى"، أنّ الأسيرة سعدية مطر من الخليل (68) عامًا، استشهدت في سجن الدامون.

وقال نادي الأسير، في بيان مقتضب ، إن“ الأسيرة سعدية فرج الله البالغة من العمر 68 عامًا من بلدة إذنا، غرب مدينة الخليل، استشهدت أثناء تواجدها داخل سجن الدامون الإسرائيلي“.

وأكد النادي في بيانه أن الأسيرة فرج الله هي أكبر الأسيرات سنًا في سجون الاحتلال الإسرائيلي، مشيرًا إلى أنه جرى اعتقالها قرب الحرم الإبراهيمي الشريف وسط مدينة الخليل في عام 2021، وهي أم لثمانية أبناء.

وذكر النادي أن الأسيرة كانت تعاني من أمراض مختلفة، وتعرضت لإهمال طبي متعمد من الاحتلال الذي يتحمل المسؤولية عن استشهادها.

وأوضح أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي تواصل اعتقال 29 فلسطينية يقبعن في سجن ”الدامون“، أقدمهن الأسيرة ميسون موسى من بيت لحم، المعتقلة منذ عام 2015، والمحكومة بالسجن لمدة 15 عامًا.

وأضاف: ”من بين الأسيرات أسيرتان رهن الاعتقال الإداري دون توجيه تهم واضحة لهما، وهما شروق البدن وبشرى الطويل، إضافة إلى 10 من الأمهات، وأسيرة قاصر وهي نفوذ حمّاد، وأخطر الحالات المرضية بينهن هي الأسيرة إسراء جعابيص“.

ولفت النادي الى أن عدد شهداء الحركة الأسيرة داخل السجون الإسرائيلية ارتفع إلى 230 شهيدًا باستشهاد الأسيرة سعدية مطر في سجن الدامون.

وأمس الجمعة، أفادت هيئة شؤون الأسرى في بيان لها، أنه ”تم تسجيل إصابات كثيرة بفيروس في صفوف الأسرى الفلسطينيين بسجن النقب“.

وأوضحت الهيئة في بيانها، أن ”إدارة السجون الإسرائيلية تتحدث عن أنه ليس فيروس كورونا، وإنما فيروس آخر، وذلك للتغطية على جريمتها في حماية الأسرى والمعتقلين من هذه الجائحة“.