حقوق الإنسان تحذر من تجاوزات حكومة الاحتلال لكل الأعراف والخطوط الحمراء بالقدس المحتلة
تاريخ النشر : 2022-05-29 12:25

رام الله: حذرت دائرة حقوق الانسان والمجتمع المدني في منظمة التحرير الفلسطينية من تجاوز حكومة المستوطنين كل المحرمات والخطوط الحمراء وكل الأعراف والقوانين باعتدائها على المعتكفين في المسجد الأقصى وإدخال مئات المستوطنين اليه ورفعهم لعلم الاحتلال في ساحاته.

وقالت الدائرة على لسان رئيسها، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية "بأن قوات الاحتلال بممارساتها هذه تهدف الى ترسيخ معادلة جديد في المسجد الأقصى عبر فرض سيادتها الكاملة عليه، الامر الذي لن يسمح به الفلسطينيون مهما كان الثمن"

وأضاف التميمي "ان المقدسيون خاصة والفلسطينيون عامة، سواء في الأراضي المحتلة عام 67 او المحتلة عام 48 سيتصدون لهذا المخطط ولعنوانه المتمثل بمسيرة الاعلام، والتي لن تطال القدس المحتلة فقط، انما أعلن الاحتلال عن تنظيمها في المدن الفلسطينية في الداخل وخاصة حيفا وعكا ويافا واللد والرملة، إضافة لعربدة المستوطنين في شوارع الضفة الغربية، لن ينجح في امر الا في توحيد الفلسطينيين في كافة أماكن تواجدهم في معركة أصبحت معركة وجود، وخير مثال عليها ما حصل في أيار 2021".

وحمل التميمي مجلس الامن والأمم المتحدة والمجتمع الدولي "مسؤولية ما ستؤول اليه الأوضاع في الأرض المحتلة، بصمتها وسكوتها وفي أحيان كثيرة انحيازها للاحتلال وجرائمه بحق الفلسطينيين ومقدساتهم وارضهم".