الخارجية الروسية: "إلغوا أنفسكم.. سنفتقدهم كثيراً"
تاريخ النشر : 2022-05-04 12:10

موسكو: علقت وزارة الخارجية الروسية، صباح يوم الأربعاء، على العقوبات الاقتصادية الدورية التي يعلن عنها الاتحاد الأوروبي ضد روسيا.

وقالت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، خلال مقابلة مع وكالة "سبوتنيك" تعليقا على إعداد بروكسل لحزمة جديدة من العقوبات ضد روسيا: "لن أتحدث لفترة طويلة عن حزمة الطاقة والعقوبات الوشيكة، لكن أريد أن أقول إذا كانوا يريدون إيذاءنا حقًا، فدعهم يلغون أنفسهم".

وأضافت زاخاروفا قائلة: "سنفتقدهم كثيرا".

وكشفت وسائل إعلام أمريكية، اليوم الأربعاء، عن الخطوات المحتمل أن يتخذها الاتحاد الأوروبي والمتعلقة بالحزمة السادسة من العقوبات ضد روسيا.

وذكرت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية، نقلاً عن مسؤولين مطلعين، أن حزمة العقوبات التالية التي يعدها الاتحاد الأوروبي تتضمن رفض شراء النفط الروسي لمدة ستة أشهر ووقف استيراد المنتجات البترولية بحلول نهاية العام.

وقالت الصحيفة إن "ممثلين من 27 دولة في الاتحاد الأوروبي يعتزمون مناقشة المبادرة اليوم الأربعاء ويمكن أن يتخذوا قرارًا في وقت مبكر من هذا الأسبوع، ومحور الحزمة هو اقتراح بأن تتوقف الدول الأعضاء في الكتلة عن استيراد النفط الخام الروسي لمدة ستة أشهر وعدم شراء المزيد من المنتجات النفطية الروسية بحلول نهاية هذا العام".

وكانت رئيسة المفوضية الأوروبية، أوروسولا فون دير لاين أعلنت، أن الاتحاد الأوروبي اقترح الحزمة السادسة من العقوبات التي تستهدف شخصيات عسكرية روسية كبيرة شاركت في معارك بوتشا وماريوبول.

وأضافت دير لاين: "الاتحاد الأوروبي يعتزم إنهاء الاعتماد على الغاز الروسي وهذا ليس سهلا لأن بعض الدول الأعضاء تعتمد بشكل كلي على الغاز الروسي".

وأشارت رئيسة المفوضية الأوروبية إلى أن الاتحاد الأوروبي سيمنع بنوكا روسية من التعامل بنظام "سويفت" بما فيها "سبيربنك".

وفي غضون تلك التصريحات، وصل الروبل الروسي لأفضل مستوى له مقابل الدولار منذ أواخر العام الماضي، انخفض سعر صرف الدولار أثناء تداول العملات في بورصة موسكو بنسبة 1.72% ليصل إلى 68.33 روبل، بعد أن كان 70.86 أواخر شهر أبريل/نيسان الماضي.