الخارجية الروسية تستدعي سفراء دول البلطيق الثلاث
تاريخ النشر : 2022-03-29 12:11

دولي: استدعت الخارجية الروسية يوم الثلاثاء سفراء دول البلطيق هي إستونيا ولاتفيا وليتوانيا، لإبلاغهم بقرار موسكو طرد عدد من دبلوماسييهم من أراضي روسيا.

أفاد بذلك مصدر في الخارجية الروسية، مشيرا إلى أن استدعاء السفراء الثلاثة الذين يتعين عليهم الوصول إلى مقر الخارجية الروسية ظهر اليوم، مرتبط بقرار روسيا طرد دبلوماسيين لتلك الدول على أساس مبدأ المعاملة بالمثل.

وفي 18 مارس قررت سلطات لاتفيا وإستونيا وليتوانيا طرد عدد من الدبلوماسيين الروس من أراضيها بدعوى ممارستهم أنشطة "لا تتوافق مع وضعهم الدبلوماسي"، وفي خطوة تأتي "تعبيرا عن التضامن مع أوكرانيا".

وحذرت موسكو من أن قرار دول البلطيق بشأن ترحيل عدد من الدبلوماسيين الروس لن يبقى دون رد مناسب.

وفي سياق  أخر، أكدت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، أن موسكو ستردّ بالمثل على جميع الخطوات غير الودية الصادرة عن عدد من الدول الأوروبية.

وقالت زاخاروفا إن "الرد سيشمل كل الإجراءات غير الودية التي تتخذ ضد المؤسسات والبعثات الروسية".

وأعلنت بلجيكا في وقت سابق أنها "طردت 21 دبلوماسيا روسيا، فيما قالت هولندا إنها طردت 17 دبلوماسيا روسيا".

من جهتها، قامت إيرلندا بطرد 4 دبلوماسيين، وأكدت جمهورية التشيك أنها ستطرد دبلوماسيا روسيا واحدا.

وأشارت الدول الأوروبية إلى أن طرد الدبلوماسيين الروس جاء بداوفع ممارستهم التجسس أو تهديدهم أمنها، حسب زعمها.