رحيل المناضل "محمد صالح ابو الهيجاء"
تاريخ النشر : 2022-01-06 17:02

(ابو ناصر).. (1937م - 2021م)

المناضل / محمد صالح ابو الهيجاء من مواليد بلدة الحدثة قضاء طبرية، هاجر الى الأردن مع والده واسرته بعد نكبة عام 1948م والتي حلت بالشعب الفلسطيني وتم طردة واقتلاعة من ارضه، أستقرت العائلة في منطقة وادي العرب في كتف الغور بالأردن، عمل مع والده بالزراعة.

التحق مبكراً عام 1965م بحركة فتح.

أستقبل المجموعات التي حضرت من سوريا الى الأردن عام 1966م لتنفيذ عمليات وخصوصاً المجموعة التي حضرت مع الش/هي/د / أبو علي اياد والش/هي/د / أبوفتحي ابو الهيجاء وقامت بتنفيذ عدة عمليات وكان أخرها عملية مستعمرة بيت يوسف قرب بيسان في شهر نيسان عام 1966م.

كانت مهمة الحاج / ابو ناصر ابو الهيجاء الأساسية أستلام الأسلحة والتي تأتي من سوريا وتخزينها في بيت أسرته بوادي العرب تمهيداً لأرسالها الى تنظيم الحركة في الاغوار ومنطقة طوباس بالضفة الغربية حيث قاعدة جباريس لتخزين الأسلحة.

اعتقل الحاج / ابو ناصر أواخر عام 1966م وتم الافراج عنه خلال حرب حزيران عام 1967م وطلب منهم التوجه الى الأرض المحتله للمشاركة في القتال هناك.

بعد معركة الكرامة عام 1968م عين نائباً لأمر قاعدة الفدائيين بمنطقة وادي العرب وتتبع سريه الفرسان بمنطقة الشلاله بالأردن.

التحق الحاج / ابو ناصر بقطاع عجلون بالأحراش.

اعتقل بعد عام 1971م لمدة اربع سنوات، وبعد خروجه من السجن عمل بالزراعة والتجارة لكي يؤمن قوت عائلته ووالديه بعد أست/شه/اد أخوانه الثلاثة حيت كانت مسؤولياته كبيرة حول أسرته ووالديه وعائلات أخوانه الش/هد/اء.

المناضل / محمد صالح ابو الهيجاء من عائلة وطنية مناضلة وهو شقيق ثلاثة شه/د/اء قضوا من اجل فلسطين وعلى رأسهم

الش/هي/د / محمود صالح ابو الهيجاء – ابو فتحي

والش/هي/د / موسى صالح ابو الهيجاء

والش/هي/د / يونس صالح ابو الهيجاء

والجميع يعتز ويفتخر بسيرتهم النضالية ومسلكيتهم الوطنية واخلاقهم التي كانوا يتحلون بها والجميع يتحدث عنهم.

رغم تعبه ومرضه الأ انه كان يتعكز الى المسجد ومحافظ على صلاة الجماعة وهو من أهل الخير والصلاح، كان مجاهداً، عابداً ، ناسكاً.

يوم الجمعة الموافق 31/12/2021م فاضت روحه الى بارئها، وشيع جثمانة الطاهر بعد الصلاة عليه من مسجد مخيم أربد الكبير بعد صلاة العصر ومن ثم ووري الثرى في المقبرة الاسلامية.

مات الحاج / ابو ناصر ابو الهيجاء وهو يذكرنا كل يوم بفلسطين مات وبقلبه حسره على ضياع الوطن، مات وهو يتذكر قريته الحدثه معقل طفولته.

رحم الله الحاج / محمد صالح ابو الهيجاء (ابو ناصر) واسكنه فسيح جناته.

ونعت حركة فتح الساحة الاردنية و (م.ت.ف) في الوطن والشتات المناضل الكبير/ محمد صالح ابو الهيجاء (ابو ناصر) الذي وافته المنيه صباح يوم الجمعة الموافق 31/12/2021م، وهو شقيق ثلاثة شه/د/اء قضوا من اجل فلسطين وعلى رأسهم الش/هي/د / محمود صالح ابو الهيجاء – ابو فتحي والش/هي/د / موسى صالح ابو الهيجاء والش/هي/د / يونس صالح ابو الهيجاء، هولاء الأخوة الأربعة الذين مثلوا رمزاً في النضال والتضحية من أجل فلسطين وشعبها وترابها الطاهر المقدس، فلروحهم جميعاً السلام.

اذ التحق الأخ / ابو ناصر بحركة فتح منذ عام 1965م وواكب المسيرة وأبت روحه أن تذهب الى بارئها الأ بهذا اليوم يوم الانطلاقة العملاقة لحركة فتح، اذ نقف وقفه إجلال واعتزاز واكبار أمام هذه العائلة ( عائلة الش/هد/اء) طالبين من العلي القدير أن يدخلهم جميعا الفردوس الأعلى مع الانبياء والش/هد/اء والصديقين وحسن اولئك رفيقاً.

انا لله وانا اليه راجعون، رحمه الله واسكنه فسيح جناته وانها لثورة حتى النصر