اتحاد الكتّاب والثقافة ونقابة الصحفيين يستقبلون المعزين بالراحل الشاعر خالد أبو خالد
تاريخ النشر : 2022-01-02 22:37

رام الله: استقبل الاتحاد العام للكتّاب والأدباء الفلسطينيين، ووزارة الثقافة، ونقابة الصحفيين، يوم الأحد، في رام الله وغزة، المعزين برحيل الشاعر الكبير خالد أبو خالد، الذي وافته المنية يوم الجمعة الماضي، عن عمر ناهز 84 عاما.

وكان وزير الثقافة عاطف أبو سيف، والأمين العام للاتحاد العام للكتّاب والأدباء الشاعر مراد السوداني، ونقيب الصحفيين ناصر أبو بكر، وأعضاء من الأمانتين للاتحاد والنقابة وموظفو وزارة الثقافة، في استقبال المعزين بمدينة رام الله.

وأم بيت الأجر شخصيات قيادية ووطنية وفكرية واعتبارية، منها عضوا اللجنة المركزية لحركة "فتح" توفيق الطيراوي وعزام الأحمد، والمشرف العام على الإعلام الرسمي الوزير أحمد عساف، ونائب أمين سر المجلس الاستشاري لحركة "فتح" فهمي الزعارير، وأمناء عامون من الفصائل الوطنية والاتحادات والنقابات الوطنية، وكوكبة من المثقفين والصحفيين ومحبو الراحل الكبير.

واختتم السوداني بيت الأجر بكلمة، عدّد خلالها مناقب الشاعر أبو خالد، وأهم المحطات التي عاشها، وجملة من الصفات التي تميز بها خلال رحلة عمره التي سخرها من أجل فلسطين.

واستقبل الأمين العام المساعد للاتحاد الروائي عبد الله تايه، ونائب نقيب الصحفيين تحسين الأسطل وأعضاء من الأمانتين للاتحاد والنقابة المعزين في غزة، وتم عرض مرئية عن الراحل الكبير أبو خالد.

وتناولت الشخصيات الوطنية والأدبية والقيادية سيرة الراحل الكبير، مجمعين على أنه رجل مبدأ ناضل وقضى نحو خلوده ثابتا عنيدا.