الكشف عن فضيحة جديدة تلاحق "نتنياهو": اتلاف وثائق!
تاريخ النشر : 2021-12-30 22:49

تل أبيب: كشفت صحيفة عبرية يوم الخميس، النقاب عن فضيحة جديدة تلاحق رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق، بنيامين نتنياهو.

وذكرت صحيفة "هآرتس" العبرية، أن سكرتير الحكومة الإسرائيلية السابقة، تساحي برافرمان، قد اعترف بأنه أتلف وثائق كانت محفوظة في مكتب نتنياهو، عند تشكيل الحكومة الجديدة، وقبيل مغادرته مقر رئاسة الوزراء.

وذكرت الصحيفة، أن برافرمان وقبيل مغادرته منصبه، أخرج من الخزنة عدة وثائق كانت فيها وأعطاها لنائبته، بهدف تمزيقها، ومزقتها، فعليا، إلا أن السكرتير السابق للحكومة الإسرائيلية قد نفى هذا الأمر.

وأوضح برافرمان، قائلا: "هذا لم يحدث. كل عمل قمت به كان في سياق واجباتي وتم بشكل قانوني، وأي تلميح آخر خاطئ".

ومن جانبه، ذكر حزب "الليكود" المعارض الحالي، والحاكم السابق خلال فترة نتنياهو، بحكمه أن الأخير رئيسه أو زعيمه، أن برافرمان كان يشير إلى الوثائق والنسخ الشخصية وليس الوثائق الأصلية الموثقة رقميا.