أبو غوش: المكان الطبيعي للاحتلال المحكمة الجنائية الدولية
تاريخ النشر : 2021-08-04 14:50

رام الله: أكدت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني، أن المكان الطبيعي لدولة وجنرلات الاحتلال المحكمة الجنائية الدولية وأن قبول عضوية الاحتلال عضوا مراقبا لدى الاتحاد الإفريقي أمر مستهجن، وبمثابة دعم واضح للاحتلال للاستمرار في عدوانه على شعبنا وسرقة أراضيه .

وثمن نائب الأمين العام للجبهة عوني أبو غوش، اعتراض كل من الجزائر وتونس ومصر وليبيا ومورتانيا، بالإضافة إلى جمهورية جزر القمر رسميا على قبول رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي لوثائق اعتماد سفير إسرائيل لدى الاتحاد.

وقال أبو غوش، ندعو الدول ال 7 إلى قيادة حملة داخل الاتحاد الافريقي لاسقاط عضوية إسرائيل من الاتحاد كدولة احتلال ما زالت تتمسك باحتلالها للأراضي الفلسطينية وقبول عضوية الاحتلال في الاتحاد الأفريقي خطوة مستهجنة تُسيء بشدة إلى الاتحاد ودوله الأعضاء، ولا تخدم مصالح دول الاتحاد الافريقي، بالاضاف ةإلى ما تمثله من إهانة لنضالات أمم القارة واستهتار بكفاح أجيالها العادل للتحرر من الاستعمار والعنصرية.

وتابع أبو غوش، محاولة الاحتلال إظهار نفسه شريكاً موثوقاً لبلدان أفريقيا هي محاولة مُخادعة لتزييف حقيقته، ومسعى للالتفاف على المواقف المبدئية الراسخة التي تلتزم بها الأمم الأفريقية نحو حقوق الشعب الفلسطيني وحريات الشعوب وحقوقها غير القابلة للتصرف.

ودعا أبو غوش الحكومات والمؤسسات الرسمية والشعبية والأحزاب ومنظمات المجتمع المدني في دول الاتحاد الافريقي، لحشد الجهود ونزع صفة العضوية المراقبة في الاتحاد الأفريقي عن الاحتلال الصهيوني وطرده .