الملتقى الوطني الديمقراطي يدين اعتداء جيش الاحتلال على مؤسسات المجتمع المدني
تاريخ النشر : 2021-07-29 17:05

رام الله: أدان الملتقى الوطني الديمقراطي استمرار الاستباحة الاسرائيلية الكاملة للأرض الفلسطينية وللحقوق الوطنية، بما في ذلك اعتداء جيش الاحتلال فجر يوم الخميس، على مقر مركز بيسان للبحوث والانماء ومقر الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال في البيرة وسرقة بعض محتوياته.

وأوضح الملتقى أن هذه الهجمة تمثل إمعاناً سافراً في الاستهداف الممنهج لمؤسسات المجتمع المدني التي تدافع عن حقوق شعبنا الأساسية، بما في ذلك حقنا في التنمية والحرية والحياة الكريمة والآمنة لأطفالنا.

وأكد على أن هذا الاحتلال الذي يستمر في نهج القتل والسلب والسرقة يجب أن يواجه بالوحدة الوطنية والصمود والتحدي، لا أن يعطى فرصاً لتبييض صفحته عن طريق العودة لطريق العبث السياسي وما يسمى زيفاً "خطوات بناء ثقة" تفتقر لأي أرضية مقبولة وطنياً وسياسياً.

وطالب الملتقى الجهات الدولية الحقوقية، وتحديداً المؤسسات الحقوقية والبحثية الشريكة لمركز بيسان والحركة العالمية للدفاع عن الأطفال بإدانة هذا الاعتداء الخطير واتخاذ الاجراءات اللازمة لمواجهته ومحاسبة اسرائيل على تعدياتها المتكررة والجسيمة ضد أبناء الشعب الفلسطيني وحقوقه الأساسية.