فى الذكرى التاسعة والستين لثورة 23 يوليو 1952
تاريخ النشر : 2021-07-24 08:02

زرت اليوم ضريح القائد جمال عبد الناصر مع مجموعة من الرفاق , من الساحات العربية , بعد ان استمعت الى خطاب الرئيس السيسى فى ذكرى الثورة وتحدث عن قائد الثورة جمال عبد الناصر وكيف فجرت الثورة واقعا جديدا لمصالح الطبقات الاجتماعية الاكثر فقرا , وكيف انهت الثورة الوجود الاستعمارى من منطقة قناة السويس وامم قائدها قناة السويس لتصبح قناة مصرية بادارة مصرية . ثم توجه عبد الناصر لعقد صفقات السلاح مع الاتحاد السوفييتى وكانه كان يستعد لحرب استعمارية صهيونية استهدفت الثورة وقائدها , بدعم من قوى عميلة وقفت الى جانب الاستعمار فى معارك الثورة , انتصرت الثورة على العدوان الثلاثى عام 56 , وهب الشعب العربى يدعم مصر وشعبها ضد العدوان . لم ترض القوى الاستعمارية الصهيونية ولا اعوانها ان تنهض مصر وتمثل هذا لما بدا قائد الثورة فى الاعداد لبناء السد العالى فاوعزت امريكا الى البنك الدولى للامتناع عن تمويل السد العالى , فاتجه عبد الناصر الى الاتحاد السوفييتى الذى وضع كافة الامكانيات لانجاز هذا المشروع , فى نفس الوقت كان عبد الناصر يتجه الى البناء فى كافة المجالات فانتشرت الاف المصانع فى ارجاء مصر مصانع الحديد والصلب فى حلوان , مصانع الغزل والنسيج فى المحله مصانع الالومنيوم والاسمده وصناعة السيارات والطائرات , وكانت عينا القائد على التعليم الذى جعله مجانا , وطور التعليم فى جامعة الازهر فاصبح تعليم العلوم الى جانب التعليم فى مجالات الشريعة واللغة وعلوم الدين . انشا عبد الناصر اذاعة القران الكريم , كما امر بترتيل القران الكريم لاول مرة فى العالم العربى والاسلامى . بنى الف جامع فى كل محافظات مصر ,
اشتدت المؤامرات على الثورة وقادتها الى جانب القوى الاستعمارية والصهيونية والرجعية العربية , وكانت حركة الاخوان على راس القوى الرجعية التى وقفت حليفة للاستعمار ضد الثورة وقفت ضد تاميم قناة السويس , ووقفت مع العدوان الثلاثى ضد مصر والثورة وحاولت اغتيال عبد الناصر فى المنشية وبعد ذلك , ولم يمكن عبد الناصر هذه الجماعة من السيطرة على حكم مصر . وانهى وجود هذه الحركة التى عادت من جديد فى عهد الرئيس السادات والرئيس حسنى مبارك وسخرها اعداء مصر للنيل من ثورة 25 يناير وسيطرت على مصر حتى قامت ثورة الثلاثين من يونية عام 2013 . وانهت حكم الاخوان الذين قاموا بالارهاب والقتل والتخريب , لكن وحدة الشعب والجيش افشلت مخططات الارهاب ووقف جيش مصر يحمى الشعب ويحارب الارهاب فى كل انحاء مصر ,
جاءت ثورة الثلاثين من يونية تجدد ثورة 23 يوليو فازداد الجيش قوة فى البر والبحر والجو واصبح من اقوى الجيوش فى العالم , واتجهت ثورة يونية الى البناء والتنمية فاقامت الاف المصانع ووقفت الى جانب الطبقات الفقيرة والى تنمية ريف مصر وتطوير 4500 قرية مصرية ومحيطها بموازنة تقدر ب 700 مليار جنيه وتغطى ما يقارب 60 مليون مصرى اى اكثر من نصف شعب مصر . سارت ثورة يونية على خطى ثورة يوليو , الحفاظ على امن مصر القومى والقضاء على الارهاب الذى يديره الاخوان والاسلام السياسى بدعم امريكى صهيونى , تمثل هذا فى ليبيا بدعم تركى لاعداء مصر وتبنوا موضوع سد النهضة ليهددوا الامن المائى فى مياه النيل , فى ظل استمرار العدوان على سوريا والعراق . ونشر القوات الامريكية فيهما بحجة محاربة داعش وهذا مبرر للبقاء فى الاراضى السورية والعراقية بعد انسحاب البقوات الامريكية من افغانستان .
وقفت ثورة يوليو وقيادتها ضد القوى الاستعمارية والصهيونية والرجعية واعتبرها عبد الناصر القوى المعادية للثورة العربية فكان تامرها واضحا ضد تحقيق الوحدة بعد ان اقام عبد الناصر الوحدة بين مصر وسوريا , وكان العدوان على مصر وسوريا عام 67 لكن عبد الناصر تصدى لهذا العدوان واعاد بناء القوات المسلحة المصرية واعاد تسليح الجيش المصرى وخاض حرب الاستنزاف , ولقن القوات الصهيونية درسا تحدثت عنه القيادات العسكرية الصهيونية وكان حرب الاستنزاف مدخلا لحرب 73 الحرب الذى انتصرت فيه مصر وعبرت قواتها قناة السويس لتحقق نصرا كبيرا تاريخيا ,
رحم الله عبد الناصر قائد ثورة 23 يوليو , هذه الثورة التى نقلت مصر والامة العربية نقلة كبيره وحررت افريقيا والامة العربية وحققت ثورة اجتماعية وثقافية , وغيرت الاوضاع الاجتماعية يوم الغت الفوارق بين الطبقات وامم قائدها الشركات والبنوك بعد ان انهى الراسمالية الجشعة واستبدلها بالراسماالية الوطنية . حقق عبد الناصر واقام مع الرموز العالمية حركة عدم الانحياز . والحياد الايجابى وحارب الاستعمار الذى تحالف مع الصهيونية والرجعية . وها نحن نرى ان القوى المعادية للثورة مستمره ومن اجل ذلك جاءت ثورة الثلاثين من يونية ليصبح جيش مصر من اقوى الجيوش فى العالم وتتجه مصر الان نحو التنمية واعادة بناء الريف المصرى وتحقيق انجازات فى مجال الصناعة والتجارة وانجازات فى مجال التعليم والصحة .
تحية لثورة 23 يوليو وتحية لروح القائد جمال عبد الناصر وتحية لثورة الثلاثين من يونية التى جاءت لتكمل اهداف الثورة فى البناء والتنمية , وفى جيش قوى يحمى الامن القومى فى مصر والامة العربية . وتحية لشعب مصر الذى وقف مع الثورة لتبقى مصر منارة الحرية والقوة والعدالة .