الرئيس المصري عدلي منصور: نصر أكتوبر سيظل عنوان الكبرياء لمصر و الأمة العربية بأسرها
تاريخ النشر : 2013-10-05 21:28

أمد/ القاهرة : هنأ الرئيس المؤقت لجمهورية مصر العربية المستشار عدلي منصور، الشعب المصري بمناسبة الذكري الأربعين لانتصارات حرب السادس من اكتوبر، مشيرا إلي أن هذا اليوم كان و سيظل عنوان الكبرياء لمصر و الأمة العربية بأسرها.

وأوضح منصور في خطابه للأمة مساء اليوم السبت:"أن يوم 6 أكتوبر لم يكن يوما فارقا في التاريخ المصري و العربي، بقدر ما كان تتويجا لطريق كفاح و فخر سلكنه معا شعبا و دولة، أبي فيه الشعب المصري العظيم أن يساوم على وطنه و كرامته و لو بقوت يومه أو قطرات دمه"، مضيفا : " تذكرنا قيم ال6 من أكتوبر بمسيرة نضال استعدنا فيها التراب السليب حين أنكرنا ذاتنا و التزمنا مسئوليتنا و انصهرت طموحاتنا الشخصية بحلم واحد من أجل وطن واحد".

وتابع : "أن طريقنا للنصر بدأ من لحظة توهم فيها عدونا أننا ننكسر أمام المحن و حين خوضنا حربا للاستنزاف أكدت أن مصر إرادتها لم و لن تنكسر"، مضيفا: "عدونا لن يتمكن من أن يروعنا أو يركعنا .. فتحطمت أوهامه على صخرة إرادتنا .. بمثلها أيها الإخوة والأخوات .. سنحطم أوهام كل من يستعدي مصر شعبا أو يتعالي عليها وطنا".

وبين أن الدستور هو دستور لكل المصريين، يكتبه كل المصريين لا دستور فئة ولا جماعة ولا فصيل، آملا في التطلع لحراك مجتمعي حقيقي بكل ما يتطلبه ذلك من مشاركة فاعلة من كل أبناء الوطن".

وأضاف:"مشاركة نشطة أدعو إليها وأشجعها، يكون فيها للشباب والمرأة دورهم المهم والمستحق في كافة ميادين العمل الوطني ومجالاته، مشاركة قائمة على العمل الصادق والدءوب، مشاركة تلتزم بالقانون ومصالح الوطن، مشاركة تترفع عن المزايدة والمهاترات والمصالح الشخصية الضيقة".