القبضة المؤلمة
تاريخ النشر : 2021-06-16 10:42

عيون حائرة
تعشق ذاتها
ترحل وتعود
لنفسها هي
تكشف غيرها

ابتسامتها الخجولة
كادت أن تشعل حربا

كانت
وما زالت
كما كانت
عصفورة الربيع
الأسود

لم أعلم
أن تلك الفراشة
هي
من كانت
تبشر

وانتظرت الموعد
بعد حساب ويقين
واجهته وواجهني
كتب وكتبت معه
ما لم يفهمه البعيد

كن قريب أيها الزمن
لا تتركنا لمهب الريح
كفانا ما نحن فيه واستمع
لما سيقال من أزيز الحنين
سيشعر فيه ملاك الأرض والسماء

غمة كما غيمة سوداء سترحل
ستزهر فينا ولنا عودة أمل
تحتاجنا أكثر مما كان قبل
علنا نفهم كيف يدار الأمر
كي نتخلص من أمراض العصر

أخاطب الأذكياء
وأموت قهرا..!

كن أنت
وكأنك أنت
لم تسمع شيء
غير النبض
لروح الوطن

هناك على شاطيء الأحلام
تنتظرك سيدة جميلة جدا
أنت من هنا تبدأ منها
ولن تنتهي غير عندها أنت
كن لها ومعها ودعها تضع يدها على الزناد

مِثلك سيدتي لا يعرف الصمت
جبل المحامل ثورة المرأة
وقت ما تقرر الانتصار الحق
لتنال حرية الروح للوطن الأم
السياسة يتم وعقم من غيرك أنتِ