بعد لقائه هنية .. د.الشريف يطالب حماس بعودة نواب فتح للتشريعي وحل أزمة كهرباء غزة
تاريخ النشر : 2013-11-07 18:12

أمد/ غزة : صرح الدكتور طلال الشريف قطب المعارضة الوطنية المستقل بعد اجتماع منفرد اليوم برئيس نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس اسماعيل هنية وهو الثاني خلال شهر بأنه تم بحث العديد من القضايا التي تتعلق بحياة المجتمع الغزي وما يواجه قضيتنا الوطنية من مخاطر في ظل الهجمة الشرسة للاستيطان وتهويد المدينة المقدسة والحلول المجزوءة.

وأبدى هنية صراحة بأن حماس لديها نوايا صادقة لإدخال خطوات المصالحة حيز التنفيذ وبأنه طالب الرئيس أبو مازن في خطابه الأخير بالبدء في تشكيل الحكومة وإصدار مرسوم الانتخابات.

ونقل الدكتور الشريف مطالب سكان قطاع غزة لهنية من أجل التدخل العاجل لإنهاء معاناة شعبنا وحل مشكلة انقطاع التيار الكهربائي وأبدي هنية تفهما ووعد ببذل كل الجهود لحل مشكلة انقطاع التيار الكهربائي في غزة.

وطالب المعارض المستقل د. الشريف السيد هنية بتأكيد إالتزام حماس بمبادرات هامة في سياق عملية المصالحة وأولها سرعة عودة نواب التشريعي وكوادر حركة فتح إلى قطاع غزة وحماية حرية التعبير لكل المواطنين وعدم استخدام العنف والملاحقات الأمنية للسياسيين والناشطين ورفع الحجر المفروض على عمل مكتب وكالة معا والعربية في قطاع غزة .

وأنهى د. الشريف تصريحه بأن هنية قد وعد بالاستجابة لطلبات المعارضة الفلسطينية بأسرع وقت ممكن وعلى رأسها المصالحة الوطنية وأنه مع كامل حرية التعبير ونفى التهديدات باستخدام العنف وأكد على أهمية الحوار مع الجميع للتصدي للاستيطان والحفاظ على المقدسات واستعادة الوحدة الوطنية وحق شعبنا في انتخابات شفافة لاختيار رئيسه ونوابه الجدد لمواصلة انجاز الحقوق الفلسطينية وإنهاء الاحتلال.