الرئيس عباس يتلقى اتصالًا هاتفيًا من نظيره التركي ويبحثان الأوضاع الخطيرة في القدس
تاريخ النشر : 2021-05-10 16:10

رام الله: تلقى الرئيس الفلسطيني محمود عباس، يوم الاثنين، اتصالًا هاتفيًا من الرئيس التركي رجب طيب اردوغان.

وجرى خلال الاتصال الهاتفي، بحث الأحداث الأخيرة والأوضاع الخطيرة التي تمر بها مدينة القدس والاعتداءات الإجرامية المتواصلة لقوات الاحتلال على أبناء الشعب الفلسطيني والمصلين الآمنين في المسجد الأقصى، الأمر الذي أدى إلى إصابة المئات من المصلين، إضافة إلى الاعتداءات الممنهجة على الفلسطينيين المقيمين في الشيخ جراح، ومحاولات تهجيرهم قسريا من بيوتهم والاستيلاء عليها لصالح المستوطنين.

وأكد الرئيس أردوغان وقوف تركيا إلى جانب الحق الفلسطيني في الدفاع عن القدس ومقدساتها الإسلامية والمسيحية ضد الاعتداءات الاسرائيلية.

وأشار إلى ان بلاده ستواصل التحرك إقليميا ودوليا لوقف الاعتداءات الإسرائيلية المتواصلة ضد الشعب الفلسطيني، مؤكدا انه كلف وزير الخارجية بالقيام بالاتصالات اللازمة مع أطراف المجتمع الدولي للضغط على الحكومة الإسرائيلية لوقف اعتداءاتها المتكررة والمتواصلة ضد القدس ومقدساتها.

من جانبه، قدم الرئيس عباس، الشكر الجزيل للرئيس اردوغان على مواقف تركيا الداعمة للحقوق الفلسطينية، مؤكدا ان الجانب الفلسطيني يجري اتصالات مكثفة على المستوى الدولي لوقف التصعيد الإسرائيلي الخطير ضد أبناء شعبنا، خاصة في مدينة القدس ومقدساتها الإسلامية والمسيحية، وحي الشيخ جراح.

وقال عباس، إن هذه الأوقات الصعبة التي تمر بها فلسطين تتطلب رص الصفوف الفلسطينية لمواجهة ما يجري في مدينة القدس، وإنهاء الانقسام وتشكيل حكومة فلسطينية تكون مقبولة دوليًا.