قلقيلية: لجنة الطوارئ تحذر من خطورة الوضع الصحي وتدعو للتشدد في الاجراءات
تاريخ النشر : 2021-03-01 20:53

قلقيلية: حذرت لجنة الطوارئ في محافظة قلقيلية من خطورة الوضع الصحي في ضوء تسجيل عدد كبير من الإصابات بفيروس كورونا خلال الأسبوعين الماضيين.

ودعت اللجنة الى، في بيان لها وصل "امد للإعلام" نسخة عنه،  التشدد في الاجراءات والالتزام في تطبيق اجراءات السلامة العامة ومنع اقامة الاعراس وبيوت العزاء، واوصت اللجنة الصحية المنبثقة عن لجنة الطوارئ بالاغلاق الشامل لمدة اسبوعين للحد من فيروس كورونا.

جاء ذلك خلال اجتماع طارئ للجنة الطوارئ عقد في دار المحافظة يوم الإثنين ترأسه اللواء رافع رواجبة محافظ قلقيلية وبحضور اللواء إياد الأقرع عضو المجلس الثوري لحركة فتح، وقائد المنطقة العميد غازي بشارات ومدراء الأجهزة الأمنية، ود. هاشم المصري رئيس بلدية قلقيلية، وأبو سائد قواس ممثلا عن حركة فتح إقليم قلقيلية، وأعضاء لجنة الطوارئ، وممثلين عن القوى الوطنية والمؤسسات الشريكة.

وأكدت اللجنة ان الحالة الوبائية المتزايدة تتطلب وعيا ومسؤولية مجتمعية، مؤكدين ان ارتفاع المنحنى الوبائي ناتج عن عدم الاكتراث واهمال قواعد الوقاية والسلامة العامة، مشيرين الى اهمية وضع خطة طوارئ تتناسب مع الحالة.

وبدوره، أشار المحافظ إلى أن الاجتماع جاء نتيجة لصعود المنحنى الوبائي ودخولنا في مرحلة الخطر، ووجه التحية الى الطواقم الطبية كما شكر المجتمع المحلي على تبرعه السخي لاسناد القطاع الصحي، داعيا الى الالتزام بتطبيق ما صدر عن الحكومة الفلسطينية من قررات تخص فيروس كورونا.

وأطلع المحافظ الحضور على ما تم انجازه من اموال التبرعات حيث تم شراء عدد من الاجهزة الطبية والاجهزة المساندة لمشفى الشهيد عمر القاسم ومشفى درويش نزال الحكومي لتسهيل عمل الطواقم الطبية.