"أمد" ينفرد بنشر أول رسالة من السلطة الفلسطينية إلى الإدارة الأمريكية حول الانتخابات
تاريخ النشر : 2021-02-20 21:33

رام الله: أرسلت السلطة الفلسطينية من خلال مسؤول ملف المفاوضات حسين الشيخ، أول رسالة إلى مسؤول ملف فلسطين / إسرائيل في الخارجية الأمريكية هادي عمرو حول الانتخابات والالتزامات التي نصت عليها التعديلات في القانون الأساسي.

نص الرسالة كما وردت "أمد" باللغة الإنجليزية وترجمتها العربية

وثيقة التزام منظمة التحرير الفلسطينية والفصائل غير التابعة لها فيما يتعلق بالانتخابات المقبلة للمجلس التشريعي الفلسطيني:

يعرض التسلسل التالي الالتزامات الأخيرة من قبل جميع الفصائل السياسية (بما في ذلك حماس) فيما يتعلق بالانتخابات:

الخطوة الأولى: اجتماع الأمناء العامين (قادة الفصائل (الأحزاب): التاريخ 3 سبتمبر 2020

الإجماع التالي (مرفق 1) تم التوصل إليه من قبل جميع الفصائل السياسية بما في ذلك حماس في اجتماع جميع الأمناء العامين للفصائل السياسية الفلسطينية في 3 أيلول

1. الالتزام بمعايير القانون الدولي.

2. الالتزام بدولة فلسطينية على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

3. الالتزام بمنظمة التحرير الفلسطينية باعتبارها المظلة السياسية والممثل الشرعي الوحيد للشعب الفلسطيني.

4. الالتزام بمبدأ التداول السلمي للسلطة من خلال الانتخابات

5. الالتزام بالمقاومة الشعبية (سلمية).

الخطوة الثانية: المراسيم الرئاسية نتيجة لما ورد اعلاه، أصدر الرئيس محمود عباس المرسومين الرئاسيين التاليين الملزمين لأي فصيل أو شخص مرشح للانتخاب:

1. مرسوم انتخاب المجلس التشريعي الفلسطيني والرئاسي والمجلس الوطني الفلسطيني الصادر عن الرئيس عباس. ينص المرسوم بوضوح على أنه يستند إلى القانون الأساسي لمنظمة التحرير الفلسطينية وأن منظمة التحرير الفلسطينية هي الممثل الشرعي الوحيد للشعب الفلسطيني.

2. قانون الانتخاب المعدل الصادر عن الرئيس عباس. وينص المرسوم بوضوح على أن قانون الانتخاب يستند إلى القانون الأساسي لمنظمة التحرير الفلسطينية وأن منظمة التحرير الفلسطينية هي الممثل الشرعي الوحيد للشعب الفلسطيني.

الخطوة الثالثة: شرط الانتخاب للترشيح (طلب الترشيح). (مرفق 4): يجب على كل شخص ينضم إلى الانتخابات أن يوقع على طلب ويقبل قانونًا أساسيًا قانونًا للانتخابات وتعديلاته التي تُقر وتقبل القانون الأساسي لمنظمة التحرير الفلسطينية وأن منظمة التحرير الفلسطينية هي الممثل الشرعي الوحيد للشعب الفلسطيني.