رسالة منذ 50 عاما تنهي حياة زوجين
تاريخ النشر : 2021-01-25 17:46

المرأة لا تتوقف في عمر معين، فإنها غريزة داخل كل سيدة، فإن كل الإناث يتشاركن في طابع الغيرة، فتجد الشابة والعجوز لا فارق بينهما مهما طال العمر في طرق تعبيرهن عن الغيرة ، و لكن هناك مَن تتمكن من كبح غيرتها حتى لا تهدم حياتها، وأخرى لا تستطيع السيطرة على غيرتها على الإطلاق .

وفقا لما ورد في صحيفة " ميرور" البريطانية، فإن إحدى السيدات التي تعمل طبيبة نفسية روت أنها تعرضت لأغرب حالة مرت على مدار تاريخها في الطب النفسي ، و هي سيدة طلبت الطلاق وهى بعمر الـ70 عاما.

قالت الطبيبة إن السيدة البالغة من العمر 70 عاما، طلبت أن تنفصل عن زوجها بعد أن قرأت رسالة أرسلتها له إحدى السيدات موقعة منذ عام 1971 ويبدو أنها كانت معجبة به .

أوضحت الطبيبة أن السيدة كانت غاضبة للغاية وهي تحكي عن الرسالة التي وجدتها مخبأة في الخزانة الخاصة بزوجها، وعندما واجهته أوضح أنها مجرد ذكريات وأنه ظل مخلصا لها .

طلبت السيدة الانفصال عن زوجها بعد تلك الرسالة، لأنها زعمت بأن زوجها يخونها و قررت أن تطلب الطلاق برغم تقدم العمر بهما وطلب أحفادها التراجع عن القرار.