لماذا يجرح الزوج مشاعر زوجته ؟
تاريخ النشر : 2021-01-22 14:48

اسباب جرح الزوج لزوجته

يمكن ان يتحول جرح الزوج لمشاعر زوجته الى عادة يومية. وهذا ما يسبب شعورها بالغبن والظلم. ولهذا من المهم ان تضع حداً لهذه المشكلة. وهو ما يبدأ من معرفة الاسباب.

الروتين

من الممكن ان يبدأ الزوج بإيذاء زوجته على مستوى مشاعرها بسبب شعوره بالملل نتيجة حالة الروتين التي يعيشها. ولهذا من الضروري ان تحرص على احداث بعض التغييرات في حياتهما المشتركة. ومن الممكن ان يطال هذا التغيير شكلها ومظهرها وطريقة تعاملها معه وانواع الطعام التي تحضرها وديكور المنزل وخصوصاً غرفة النوم.   

التوتر في العمل

قد يواجه الزوج في بعض الاحيان المشاكل في العمل. ولهذا يعاني من الضغط النفسي. وهذا ما يجعله يشعر بالكثير من التوتر. ومن الممكن ان ينعكس هذا على علاقته بزوجته. وهكذا تتحول الاخيرة الى كبش محرقة اي انه يستخدم التعامل معها طريقة لتنفيس غضبه والتخلص من توتره. وفي هذه الحالة من الطبيعي ان يجرح مشاعرها.  

اهمالها له

قد تكون تصرفات الزوجة هي الدافع الذي يجعل الزوج يتعامل معها بطريقة غير لائقة. فمن الممكن ان يترجم بذلك شعوره بأنها تهمله ولا تهتم بمشاعره او متطلباته المختلفة. ولهذا قد يعبر عن حاجته الى اهتمامها من خلال ايذائها على المستوى المعنوي. 

طرق جرح الزوج لمشاعر الزوجة

من الممكن ان يأخذ جرح الزوج لمشاعر زوجته اوجهاً عدة. فقد يهملها ولا يهتم بوجودها وقد يقوم ببعض التصرفات الاخرى الواضحة.

كثرة الانتقادات

من الممكن ان يلجأ الزوج الى كثرة الانتقادات. ولهذا فإنه يستغل اي فرصة ممكنة من اجل التعبير عن عدم رضاه. كما انه لا يتردد في تعظيم الاخطاء الصغيرة وفي اختلاق المشكلات والخلافات. وفي هذه الحالة فإنه يتخطى الحدود ولا يبدي اي احترام لمشاعرها.

العبوس الدائم

حين يدخل الى المنزل لا يرسم هذا الرجل الابتسامة على وجهه، بل انه يبقى دائم العبوس. فهو يريد من خلال ذلك التعبير عن عدم رضاه على اي عمل تقوم به زوجته وعن حياته الى جانبها. وهذا ما يشعرها حتماً بالانزعاج ويلحق بها الاذى النفسي.

عدم النظر الى وجهها

حين يريد الرجل جرح مشاعر زوجته فإنه يتحدث اليها من دون النظر الى وجهها. وهذا ما يمكن ان يسبب شعورها بالحزن. وهذا يعني بالنسبة اليها انه لم يعد يحبها وانه لا يريد تمضية سائر ايامه الى جانبها.

البرود

وتشمل هذه الحالة العواطف والعلاقة الحميمة. فالزوج لا يعبر عن مشاعره تجاه زوجته ولا يدللها ولا يبدي اي اهتمام بشؤونها وبمشاعرها. كما انه لا يميل الى اقامة العلاقة الحميمة معها. ويترتب على هذا شعورها بالاحباط والاذى النفسي والمعنوي فضلاً عن تراجع الثقة بالنفس.

عدم الاحترام

من الممكن ان يفرض الزوج على الزوجة في حال كان يرغب في ايذاء مشاعرها مثلاً الصمت بطريقة قاسية او الابتعاد عنه. كما انه قد يطلب منها اداء بعض المهمات بأسلوب غير لائق.

عدم الاهتمام المادي

من اساليب جرح الزوج لمشاعر زوجته الامتناع عن الانفاق عليها وعن تلبية الكثير من حاجاتها المادية. فهو يعلم ان هذا يشعرها بالضيق والاهمال. ولهذا فإنه يرفض الاستجابة لمتطلباتها.