مصادر روسية: معلومات لدى سنودن تؤكد مراقبة أميركا لأرقام 40 رئيسا
تاريخ النشر : 2013-11-06 08:36

أمد/ موسكو: أكدت مصادر حقوقية روسية لصحيفة "الجمهورية" ان "المتعاقد السابق في وكالة الامن القومي الاميركي ادوارد سنودن ما كان ليحصل على اللجوء في روسيا لو لم يخضع لاجراءات وتحقيقات موسعة خلال وجوده في قاعات الترانزيت في مطار شيريمتوفو الدولي لنحو اربعين يوماً، وانطلاقاً من المعلومات والمعطيات التي حصلت عليها اجهزة مكافحة التجسس في روسيا تمّ منحه اللجوء، خصوصاً انّ بعض المعلومات تفيد انّ لدى سنودن وثائق تكشف عن برنامج تجسس اميركي يستهدف روسيا، والصين، وايران، وعواصم مختلفة في اوروبا، واميركا اللاتينية، وشمال شرق آسيا، ومنطقة الشرق الاوسط".
وأشارت المصادر إلى أن "سنودن بدأ العمل منذ نحو اسبوعين في موقع الكتروني روسي لم تسمّه، ليعود بذلك مجدداً الى تسريب الوثائق التي يملكها، خصوصاً وانّ مسؤولين اميركيين اكدوا سابقاً انه تمكن خلال عمله لمصلحة وكالة الامن القومي الاميركي من الحصول على عشرات الالوف من الوثائق السرية المهمة التي تكشف، الى جانب عمليات التجسس، التعاملات السرية بين واشنطن ودول اخرى في مجال جمع المعلومات الاستخبارية"، لافتة إلى أن "الكشف عن عمليات تجسس على حلفاء الولايات المتحدة يعني انّ القائمة ستطول وسيتمّ الاعلان عن عشرات عمليات التنصت لاحقاً"، مؤكدة أنه "لدى سنودن معلومات تفيد أنّ وكالة الامن القومي الاميركي تراقب اكثر من 250 هاتفاً خلوياً من بينها ارقام لأكثر من اربعين رئيساً وزعيماً في مختلف القارات".