شرطة حماس: لدينا خطة شاملة للإشراف على الإغلاق الكامل حال فرضه
تاريخ النشر : 2020-12-03 17:51

غزة: أكد جمال الديب مدير شرطة حماس في غزة، أن لديهم خطة شاملة للإشراف على الإغلاق الكامل حال تم اتخاذ قرار بفرضه في القطاع، مشيرًا إلى أن الخطة تم تسليمها إلى الجهات المختصة.

جاء ذلك خلال لقاء نظمته شرطة محافظة غزة يوم الخميس، جمع العميد الديب مع عدد من الإعلاميين والصحفيين.

وتابع الديب: "تواصلنا مع المخابز والمتاجر، لبحث امكانية توصيل الخبز والحاجيات الأساسية للمواطنين إذا ما تم تنفيذ خطة الإغلاق".

وأكد إن الشرطة تحاول قدر المستطاع التخفيف من الاحتكاك مع المواطنين وذلك للحد من انتشار الفيروس، مردفًا: "نعقد دورات تثقيفية متنوعة مكثفة لعناصر شرطة المحافظة للتعامل مع الجائحة".

وأشار على أهمية دور الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي في توعية المواطنين في ظل جائحة كورونا، مشدداً على ضرورة أخذ المعلومات من مصادرها الرسمية.

وذكر الديب، "منذ تسجيل أول إصابات في مراكز الحجر الصحي للعائدين من معبر رفح ضاعفنا الجهود، وأعلنا حالة الاستنفار في صفوف عناصرنا لتأمين المحاجر ومنع دخول الفيروس للمجتمع."

وبيّن الديب أن التحدي الأكبر أمام الشرطة في ظل انتشار الجائحة، تأمين البيوت المحجورة التي تزداد بشكل يومي.

وأكمل قوله، "تابعنا مع مباحث السياحة ووزارة الاقتصاد وغيرها إجراءات عمل المطاعم والأماكن السياحية في المحافظة ضمن بروتوكولات، تم إقرارها من الجهات المختصة".

ولفت الديب، إلى أنه تم تسجيل عدد من الاصابات من عناصر شرطة المحافظة وهم على رأس أعمالهم بينهم مدراء مراكز ودوائر الأمر الذي شكل صعوبة في العمل، وقلة في عدد الأفراد.

وأكد أنه على الرغم من صعوبة التحدي إلا أننا حافظنا على عملنا وواجباتنا بالشكل المطلوب وإزالة التعديات وتنظيم الحركة المرورية لمنع الزحمة واكتظاظ المواطنين.

ونوه الديب، إلى أنه قبل تسجيل إصابات داخل المجتمع قمنا في شرطة محافظة غزة بعمل مناورة تدريبية تحاكي الواقع الذي ساعد في تقييم الموقف بالشكل الصحيح وسهل علينا التعامل مع الجائحة بعد ذلك.

وأكد، على أن قيادة الشرطة تتابع بشكل مستمر بعض المخالفات التي تحدث من عناصر الشرطة، وتقوم بالتعامل معهم وفق اللوائح والقوانين، مشددًا أن هناك متابعة على كل المستويات ولن نتهاون مع أي عنصر يتجاوز بحق المواطنين.