وفاة المناضل الفلسطيني الكبير "حكم بلعاوي" .. "أمد" و أ.حسن عصفور ينعيان
تاريخ النشر : 2020-11-28 16:05

رام الله: توفي عضو اللجنة المركزية لحركة فتح سابقاً حكم بلعاوي، يوم السبت عن عمر ناهز 86 عامًا.

ويتقدم "أمد للإعلام" ممثلًا بالمشرف العام أ. حسن عصفور، بأحر التعازي والمواساة بوفاة المناضل حكم بلعاوي( لروحة السلام).

وفي 2003 عين الرئيس الراحل ياسر عرفات حكم بلعاوي، قائمًا بأعمال وزير الداخلية الفلسطيني في حكومة أحمد قريع.

وحكم بلعاوي، عضو في اللجنة المركزية لحركة فتح وعضو المجلس التشريعي الفلسطيني وكان سفير فلسطين في تونس قبل عودة السلطة الفلسطينة في 1994. وهو من أقرب المقربين للرئيس الشهيد ياسر عرفات .

حكم بلعاوي في سطور:

ولد حكم عمر أسعد بلعاوي في بلدة بلعا بمحافظة طولكرم عام 1934

نائبًا لرئيس لجنة المعلومات المركزية في فتح بين عامي 1968-1978.

نائب سفير فلسطين في ليبيا بين عامي 1973-1975.

سفير فلسطين في تونس بين خلال 1975-1994.

مسؤول عن أجهزة الأمن، وأيضًا تقلد بعض الوقت ممثلاً لفلسطين في الجامعة العربية.

عضو اللجنة المركزية لحركة فتح منذ عام 1989.

سكرتيرًا لمجلس الأمن القومي الفلسطيني بين عامي 1994 و1996.

مسؤولاً عن أجهزة أمن منظمة التحرير الفلسطينية خلفا لصلاح خلف “أبو إياد”.

عضوًا في المجلس التشريعي الفلسطيني عن محافظة طولكرم عام 1996، ممثلا عن حركة فتح.

عينه الرئيس عرفات في منصب أمين سر حركة فتح في الضفة الغربية.

متحدث رسمي باسم أمانة اللجنة المركزية لحركة فتح.

المتحدث الرسمي باسم اللجنة التحضيرية للاعداد للمؤتمر العام الحركي .

وزيراً للداخلية الفلسطينية في 13 أكتوبر 2003.

ونعت حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح"، مساء يوم السبت، عضو لجنتها المركزية الأسبق المناضل الوطني حكم بلعاوي، الذي توفي عن عمر ناهز 82 عامًا، بعد حياة حافلة في النضال والعطاء.

وأشادت حركة "فتح" بمناقب ابنها المناضل الكبير، وقالت: إن فلسطين قد خسرت مناضلا أمضى حياته في الدفاع عن قضية شعبه ووطنه، منذ البدايات الأولى.

وأعربت "فتح" عن تعازيها الحارة لعائلة الفقيد وأبناء شعبنا واحرار العالم، سائلة، المولى عز وجل، أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته، ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.

ولد بلعاوي في قرية بلعا بمحافظة طولكرم شمال غرب الضفة، وانضم الى صفوف حركة "فتح" والحركة الوطنية منذ البدايات.

وأنهى خدمته في ليبيا كنائب لممثل منظمة التحرير الفلسطينية لينتقل إلى تونس ممثلا للمنظمة فيها في نفس الوقت الذي انتقلت فيه قيادة المنظمة إلى العاصمة التونسية بعد خروجها من لبنان.

وفي عام 1989 انتخب بلعاوي عضوا في اللجنة المركزية لحركة "فتح" بعد عضويته في المجلس الثوري لعدة سنوات.

 وبعد عودته إلى أرض الوطن عام 1994، انضم إلى عضوية أمانة مجلس الأمن القومي برئاسة الرئيس الراحل ياسر عرفات.

وكان الراحل سكرتيرًا لمجلس الأمن القومي الفلسطيني بين عامي 1994 و1996، وانتخب عضوا في المجلس التشريعي عن محافظة طولكرم عام 1996، وشغل منصب الأمين العام لمجلس الوزراء برتبة وزير في الفترة ما بين 30/4-7/10/2003، ووزيرا للداخلية في الفترة ما بين 12/11/2003 وحتى 24/2/2005، وتقلد العديد من المناصب القيادية.

وقلد الرئيس محمود عباس، المناضل بلعاوي، وسام النجمة الكبرى لوسام القدس، تقديراً لدوره النضالي المتميز، وتثميناً لمسيرته الوطنية المخلصة من أجل الدفاع عن حقوق شعبه وقضيته العادلة.